عالمي دولي

الأربعاء,15 يونيو, 2016
عقب احتجاز مجموعة من المشجعين الروس في فرنسا .. الخارجية الروسية تستدعي السفير الفرنسي في موسكو

الشاهد_ أعلنت وزارة الخارجية الروسية اليوم الأربعاء أنه تم استدعاء السفير الفرنسي في موسكو على خلفية احتجاز مجموعة من المشجعين الروس في فرنسا وتسليمه مذكرة.

لافروف يوجه رسالة لنظيره الفرنسي حول المشجعين الروس وجاء في بيان الخارجية بهذا الصدد أنه “تم استدعاء السفير الفرنسي في موسكو جان موريس ريبر.

وتم تسليمه مذكرة بشأن احتجاز مجموعة من المشجعين الروس متجهة من مرسيليا إلى ليل لمشاهدة مباراة بطولة (اليورو 2016) بمشاركة المنتخب الروسي”.

وأشارت الخارجية إلى أنها “لفتت انتباه الدبلوماسي الفرنسي إلى الطابع التمييزي والعشوائي للإجراءات التي اتخذت بحق المواطنين الروس”.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بعث برسالة إلى نظيره الفرنسي جان مارك إيرولت، طالب فيها بعدم تكرار الانتهاكات التي ارتكبت خلال احتجاز حافلة للمشجعين الروس. وقال لافروف في كلمة له في مجلس الدوما الروسي “هذا الأمر غير مقبول تماما، عندما أوقفوا حافلة تقل أكثر من 40 من المشجعين الروس، وطلبوا منهم النزول من الحافلة للتحقق من الوثائق”.

وأضاف “كان على السلطات الفرنسية إبلاغ سفارتنا والقنصلية العامة في مرسيليا، الذي لم يحدث، في نفس الوقت، الذي جرت عملية الاعتقال”.

ولفت الوزير لافروف الانتباه إلى حقيقة أن ممثلي السفارة الروسية في فرنسا علموا بالحادثة من خلال شبكات التواصل الاجتماعي، مشيرا إلى أنهم “جاءوا على الفور الى مكان الحادث وتمكنوا من تهدئة الوضع”. وأضاف لافروف: “أن تصرف الفرنسيين بعكس الالتزامات المنصوص عليها في اتفاقية فيينا، هذه حقيقة. لقد أرسلت رسالة بهذا الشأن لوزير الخارجية الفرنسي، طالبا منع حدوث مثل هكذا انتهاكات”.

كما وصف لافروف أيضا سلوك بعض المشجعين الروس الذين أدخلوا ألعاب نارية “شماريخ” إلى الملعب بالأمر “غير المقبول”.