قضايا وحوادث

الثلاثاء,27 سبتمبر, 2016
عطب كبير بقناة توزيع المياه بأم العرايس … و عطوبة أكبر في طريقة تدخّل “الصوناد”

لايخفى عن أحد مدى هشاشة شبكة توزيع الثروة المائية في تونس و ما يعترضها من كبوات من شأنها تعطيل سيرورة مد المواطن بحاجياته من المياه ..

و لئن ندُر انقطاع المياه في العاصمة و أحوازها من الولايات الميسورة تنمويًّا ، فهو دوريّ الإنقطاع بالجهات الداخلية والمناطق المهمشة .

و هو ما يكبّد أهالي الجهات المنسية عناء التنقل عشرات الكيلومترات من أجل الحظي بـصهريج ماء من أحد الأبار لا يكاد يكفي مؤونة يوم أو اثنين من المياه الصالحة للشراب بين أفراد العائلة الواحدة و ما يربونه من أغنام …

و لعلّ أحد أهم أسباب الإنقطاع المتكرر للمياه بهذه المناطق هو تقصير المسؤولين عن شبكة التوزيع بها و استهتارهم بالأعطاب التي تجدّ بقنوات التوزيع دون إيلائها أدنى الإهتمام إلى أن يتفاقم الوضع أكثر فأكثر و يتحول العطب أو الخلل إلى معضلة تتطلب جهودا كبيرة و زمنا ليس بالقليل من أجل إصلاحها ..

و حتى و إن اقتضى الأمر و تدخلت الأطراف المعنية بالإصلاح ، لا يروعنا إلا أن يقدّموا إصلاحات لا تكاد ترقى أن تُنسب لـشبكة توزيع المياه “الصوناد” لما تتسم به من بدائية و انعدام للمهنية الأدنى الضرورية ، مما يشكل عائقا أمام توزيع المياه بصفة عادية ، ربما تدوم لأيام ..

و هو ما وثّقه أحد متساكني منطقة أم العرايس بقفصة في مقطع فيديو قصير تم تداوله مؤخرا بموقع التواصل الإجتماعي فايسبوك ، يُبرز مدى استهتار القائمين على شبكة توزيع المياه بالمنطقة في عملية إصلاح عطب كبير بالقنوات الرئيسية التي تمد المنطقة بالمياه : استعمال حبل و سطل لنزح المياه المتسربة ، “بالة” لجرف الأتربة ، تقاعس و بطء في نسق عمل المتكفلين بالمهمة مما يتسبب في مضاعفة ما قاما بنزحه ..

و فيما يلي مقطع الفيديو:

اموال طائلة صرفت على شبكة توزيع المياه بقفصة و النتيجة ؟

و كانت قد تولت الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه شهر ماي من العام الجاري، إنجاز دفعة من الاشغال والمشاريع بكلّ من مدن قفصة وامّ العرائس والرديف بغرض تعبئة موارد مائية جديدة مخصّصة لمياه الشرب خاصة وانّ هذه المناطق تعاني من اضطرابات وانقطاعات متكرّرة في هذا المرفق الحيوي.

واكد رئيس مصلحة الاستغلال بإقليم الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه بقفصة أمين قلنزة انذاك انّ “من شأن هذه التدخلات، التي رصدت لها الدولة 3 ملايين و545 ألف دينار، أن تساعد على مجابهة حاجيات سكّان هذه المدن من مياه الشرب وخاصة في فترة الصيف وبالتالي الحدّ من انقطاعات الماء المتكرّرة التي سجّلت في صائفة 2015”.

ففي مدينة قفصة، حيث قدّرت مصالح الشركة النقص في المياه المخصّصة للشرب ب 5500 متر مكعب في اليوم، تقرّر حفر بئر عميقة بمنطقة رأس الكاف لتدعيم الموارد المائية للمنطقة العليا لمدينة قفصة، وتقدّمت الأشغال بنسبة 50 بالمائة، بالاضافة إلى الاستعداد للشروع في إنجاز بئر تعويضية بحيّ الدوالي لفائدة المنطقة السفلى للمدينة، ووضع 2 فاصل 5 كلم من القنوات لربط البئرين بشبكة توزيع المياه، كما تقرّر ان يتواصل خلال هذه الصائفة استغلال بعض الابار العميقة المستغلّة من طرف المجامع المائية بقفصة.

امّا في مدينة ام العرائس وحسب نفس المصدر، فإنّ حاجيات السكّان من مياه الشرب قدّرت ب 7300 متر مكعب في اليوم، فيما توفّر المنظومة الحالية 1900 متر مكعب فقط من مياه الشرب، أي بعجز قدره 5400 متر مكعب في اليوم.

ولتعبئة موارد مائية جديدة بهذه المنطقة، تنجز حاليا الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه بئرين تعويضيتين تترواح نسبة تقدّم حفرهما ما بين 30 و 40 بالمائة، على أن تقوم الشركة بعد انتهاءاشغال الحفر بوضع قنوات لربط هذه الابار بمحطّة الضخّ بالمدينة.

وفي الرديف حيث يبلغ العجز في مياه الشرب 1200 متر مكعب في اليوم فقد تقرّر حفر بئر تعويضية جديدة ستنطلق أشغال إنجازها قريبا، وذلك بالاضافة إلى تدعيم طاقة خزن المياه بهذه المدينة ببناء خزّان جديد، ومحطة ضخ،ّ ومدّ قنوات توزيع، وهي أشغال قاربت على الانتهاء.

كما أكد الرئيس المدير العام للشركة خلال زيارة ميدانية لولاية قفصة في وقت سابق على ضرورة اتخاذ جملة من الاجراءات العاجلة لحل اشكاليات انقطاع الماء بالجهة.

وفي مايلي الاجراءات العاجلة للحد من اشكاليات انقطاع الماء بولاية قفصة:

– التدخل الفوري عند وقوع أي عطب على تجهيزات الشركة على مستوى الأبار والقنوات، أو عند حدوث اي تسرب تحت أرضي للمياه

-تدعيم فرق للتدخل بالمعدات و الآليات اللازمة

-توفير مخزون احتياطي من قطع الغيار قصد مجابهة الأعطاب الطارئة

-التسريع في انجاز المشاريع التي هي في طور الانجاز و المبرمجة قصد معالجةجميع الإشكاليات بصفة جذرية

-إقرار إحداث إدارة جهوية للشركة يتم تركيزها بصفة تدريجية ( مصلحة للصيانة و مصلحة للتزود ثم بقية المصالح الاخرى)

إلا أن هذه الإجراءات تظل حبرا على ورق ، خاصة و قد أثبت لنا الفيديو الموثق لعملية اصلاح العطب الكبير لقناة توزيع المياه أن لا تدخل فوري و ناجع قد حدث من أجل رأب صدع الخلل …



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.