سياسة

الخميس,4 أغسطس, 2016
عصام الشابي .. وقع تجاهل المعارضة فوجدت نفسها امام الامر المقضي

الشاهد_ قال القيادي بالحزب الجمهوري عصام الشابي انه تمّ تجاهل مقترح المعارضة بخصوص الشخصية التي ستتولى رئاسة حكومة الوحدة الوطنية.

وأوضح في برنامج اذاعي اليوم 4 أوت 2016 إنّ الأحزاب التي شاركت في اجتماع قرطاج أمس الأربعاء تفاعلت مع مقترح رئيس الجمهورية وتم تجاهل مقترح المعارضة، ملاحظا أنّ رئيس الجمهورية كان الوحيد الذي تفاعل مع الأسماء التي اقترحتها المعارضة.

واعتبر أنّه تم اجهاض المرحلة الثانية من مبادرة رئيس الجمهورية المتعلّقة بهيكلة الحكومة وتركيبتها، وأنّ رئيس الجمهورية لم يتح الفرصة للحديث في تفاصيل ومواصفات رئيس الحكومة والشخصية القادرة على قيادة المرحلة. وتابع قائلا ”كنا سنقترح أن تكون شخصية غير حزبية الاّ أنّنا وجدنا أنفسنا أمام الأمر الواقع”.

وأوضح في المقابل أنّ حزبه ملتزم إلى الآن بإتفاق قرطاج وأنّه يتعيّن على كلّ حكومة ترغب في النجاح أن تلتزم بمضامين وثيقة قرطاج التي اعتبرها فخرا لكل من ساهم في بلورتها.

وأشار إلى أنّ ما حدث جعل المعارضة تشعر بأنّ موافقة الأحزاب الأربعة، النداء والنهضة والوطني الحر وآفاق، كانت كافية.

وعبّر عن أمله في أن ينجح الشاهد وأن يُوفّق في مهمته وان يبتعد عن ضغط احزاب الإئتلاف الحاكم، مشيرا إلى أنّ حزبه سيواصل مواكبة عملية تشكيل الحكومة وأنه سيعطي رأيه في ذلك.