أهم المقالات في الشاهد

الإثنين,28 مارس, 2016
عزل و مطالب بالإستقال و إتجاه نحو القضاء بين مؤسسي المؤتمر من أجل الجمهوريّة

الشاهد_في تطوّر لافت و بعد قرار سابق بالإندماج في حزب حراك تونس الإرادة الذي أسسه رئيس الجمهوريّة السابق محمد المنصف المرزوقي تتالت في الفترة الأخيرة التصريحات و التصريحات المضادة تلتها الإتهامات و التوجه للقضاء على خلفيّة قرار حل حزب المؤتمر من أجل الجمهوريّة الذي يعتبره بعض قياديوه المؤسسون غير قانوني.

 

و إذا كانت القضيّة لا تزال أمام أنظار المحاكم فإنّ تعطل حصول حراك تونس الإرادة على التأشيرة القانونيّة أولا و الإذن بتعطيل قرار حل حزب المؤتمر من أجل الجمهوريّة إلى حين البت في القضية المرفوعة من طرف كل من سمير بن عمر و عبد الوهاب معطر، فقد إتّجه الرافضون للإندماج إلى عقد مجلس وطني إستثنائي بمدينة سوسة نهاية الأسبوع و أعلنوا عن قرارات أبرزها على الإطلاق عزل الأمين العام للحزب و سحب الثقة منه أولا ثمّ مطالبة نواب الحزب بمجلس الشعب بالإستقالة الفوريّة من المجلس.

 

قرارات المجلس الوطني الإستثنائي إعتبرها الأمين العام للحزب و الملتحق بحراك تونس الإرادة عماد الدايمي غير قانونيّة و لاغية و أكّد في بلاغ له بصفته أمينا عاما للمؤتمر من أجل الجمهوريّة إتجاهه نحو القضاء للرد على القرارات المتخذة في حقه، و هو جدل إعتبره كثيرون تشويشا و آخرون إعتبروه إمتدادا لإشكاليات حصلت أثناء تأسيس الحزب الجديد للمرزوقي.