أهم المقالات في الشاهد

الخميس,1 أكتوبر, 2015
عزل الأئمّة…نشاط يومي لوزارة الشؤون الدينيّة!!!

الشاهد_بعد الجدل الكبير الذي أثاره قرار إعفاء إمام جامع اللخمي بمدينة صفاقس رضا الجوادي في غياب وزير الشؤون الدينية نفسه الذي كان حينها بصدد آداء مناسك الحج في البقاع المقدّسة، تمّ التراجع عن القرار وسط حديث عن مجرّد تاجيل للتنفيذ للقرار الوزاري.

و برغم صمت الوزير عن التعليق عن الموضوع فإن المكلّفة بالإعلام بوزارة الشؤون الدينية نجاة الهمامي قالت في تصريح صحفي أنّ القرار قد تمّ تفعيله و أنّ إماما خطيبا آخر غير رضا الجوادي يؤمّ المصلين في المسجد المذكور منذ فترة مضيفة أنّ الوزارة تقوم يوميا تقريبا بعزل عدد من الأئمة على إثر رصدها لإخلالات على حدّ تعبيرها و هو تصريح في نصفين خطير و يدفع نحو زعزعة الإستقرار الذي تعمل الحكومة نفسها و رئيسها الحبيب الصيد و كذا كل مكونات التحالف الحكومي على توفيره لتجاوز الأزمة الإقتصادية و الإجتماعيّة الخانقة التي تمرّ بها البلاد خاصة في ظلّ أزمة القطاع السياسي هذه السنة.


وزير الشؤون الدينيّة عثمان بطيخ ورد في المرتبة الأخيرة في إستطلاع للرأي نشرت نتائجه مؤخرا يتعلّق بتقييم التونسيين لآداء أعضاء حكومة الصيد و رغم ذلك لا يبدو أنّ هناك خطّة واضحة لخدمة الشأن الديني لدى وزارته بإستثناء غلقه لأكثر من ستين مسجدا حتّى الآن و عزل الأئمة التي صارت حسب تصريح الهمامي قرارات يوميّة ما يجعل التخوّفات التي صدرت عن بعض الأئمة و بعض الأطراف السياسية و المدنيّة و من فئة واسعة من التونسيين بشأن المشهد الديني و المؤسسة المسجديّة مشروعة إلى حدّ كبير و يجعل من تقويم المسار و الجلوس على طاولة النقاش لوضع خطة واضحة لتأطير و تنظيم الشأن الديني في البلاد أمرا عاجلا.