عالمي دولي

السبت,21 نوفمبر, 2015
عروسان كنديان يلغيان حفل زفافهما لمساعدة اللاجئين السوريين

الشاهد_قرر عروسان كنديان إلغاء حفل زفافهما حتى يتمكنا من مساعدة أسرة سورية لاجئة.
وتزوج سامنثا جاكسون وفارزين يوسفيان في مراسم مدنية وطلبا من ضيوفهما المساهمة في محاولة أسرة سورية الاستقرار في كندا بدلا من الهدايا.

وكان العروسان المقيمان في تورونتو يستعدان لحفل زفافهما عندما رأوا صورة الطفل السوري إيلان كردي الذي غرق قبالة الساحل التركي.


وأدركا آنذاك إن حفل زفافهما قد يكون فرصة لجمع التبرعات.
ومن المزمع أن تنشر كندا في الأسبوع المقبل تفاصيل تعهدها باستقبال 25 ألف لاجئ سوري بنهاية العام.
و التعهد الكندي من أهم سياسات الحكومة الكندية الليبرالية الجديدة بقيادة رئيس الوزراء جاستين ترودو.


وقال الزوجان لبي بي سي إن سامنثا كانت تعمل على مساعدة الكنديين على تقديم الرعاية المالية للاجئين السوريين قبل التخلي عن حفل زفافهما التقليدي.


وقال يوسفيان لبي بي سي “لم نستطع التوقف عن التفكير في القرارات الصعبة التي يتعين على الكثير من السوريين اتخاذها…بدأنا على الفور اعادة رسم خططنا على أمل مساعدة أسرة سورية على بدء حياة جديدة في كندا”.
وأضاف أن الأهل والأصدقاء ساندوا قرارهما.


واستعد العروسان لحملة جمع التبرعات مع زفافهما. ويقول يوسفيان إن الرسالة واضحة، وهي أن كندا ترحب باللاجئين.
وجمع العروسان 22750 دولار كندي (11224 جنيه استرليني) حتى الآن ويأملان في جمع 27 ألف دولار كندي (13300 جنيه استرليني)، وهي تكلفة الرعاية المالية لأسرة سورية من أربعة أفراد.


وقال يوسفيان “إننا على ثقة أن تلهم مبادرتنا الآخرين، كما ألهمنا ما قام به آخرون”.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.