عالمي عربي

الإثنين,18 يناير, 2016
عرض لرؤوس مقطوعة.. وترديد لعبارة “الله أكبر”

الشاهد_نظم تنظيم “داعش” في ليبيا عرضا للرؤوس المقطوعة في مدينة بن جواد بعد استحواذه عليها لتكون بذلك رابع مدينة ليبية يسيطر عليه التنظيم المتشدد.

ونقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، الاثنين 18 جانفي ، عن سكان محليين أن مسلحي تنظيم “الدولة الإسلامية” قادوا عرباتهم في مدينة بن جواد الساحلية مرددين “الله أكبر”.

وكان التنظيم قد أعلن في الـ5 من جانفي، السيطرة على مدينة بني جواد الاستراتيجية التي تعتبر بوابة مثلث النفط في ليبيا، بعد هجوم واسع شنه التنظيم على مناطق نفطية في البلاد.

وقد نشر تنظيم “الدولة الإسلامية” حينها بيانا على مواقع التواصل الاجتماعي قال فيه إنه سيطر على مدينة بني جواد الساحلية القريبة من ميناء راس لانوف والسدرة أكبر الموانئ النفطية في ليبيا في منطقة الهلال النفطي.

ولفتت الصحيفة البريطانية إلى أن عددا من المواطنين هربوا من بني جواد خوفا من بطش عناصر التنظيم، مشيرة إلى أن التنظيم جمع الكثير من المواطنين في الملعب الرياضي بالمدينة ولا يزال مصيرهم مجهولا.

جدير بالذكر أن تنظيم “الدولة” يسعى إلى السيطرة على منشآت نفطية في ليبيا لتوسيع مناطق سيطرته مستغلا الخلافات السياسية بين القوى الليبية.