أخبار الصحة

السبت,12 مارس, 2016
عدوى بكتيرية في ويسكونسن يرجح تسببها بوفاة 18 شخصا

الشاهد_قال مسؤولون إن عدوى بكتيرية تنتقل عن طريق الدم تسمى (إليزابيث كنجيا) مرتبطة بوفاة 18 شخصاً في ويسكونسن، فيما يعكف مسؤولون بالصحة المحلية وفي المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها على الوقوف على أسباب العدوى.

 

وذكر الموقع الإلكتروني لإدارة الخدمات الصحية في ويسكونسن، أنه تم رصد العدوى لدى 48 شخصاً خلال الفترة ما بين الأول من نوفمبر الماضي والتاسع من مارس الجاري.

 

وكان معظم المرضى في جنوب شرق وجنوب ويسكونسن، وجميعهم فوق 65 عاماً من العمر ولديهم تاريخ مرضي بمرض واحد خطير على الأقل.

 

وقالت متحدثة باسم إدارة الخدمات الصحية في ويسكونسن، ومتحدثة أخرى باسم المراكز الأميركية، إن مسؤولي الصحة لا يعرفون كيف بدأت الإصابات لكنهم يتعاونون مع ثمانية من محققي المراكز الأميركية لتحديد مصدر العدوى.

 

و(إليزابيث كنجيا) عدوى بكتيرية، يندر أن تتسبب في إصابة أشخاص بالمرض لدى البشر وتوجد أحياناً في الجهاز التنفسي وهي بكتيريا اكتشفتها عالمة الأحياء الدقيقة الأميركية إليزابيث كنج عام 1959.

 

وتنجم الإصابة عن التعرض لهذه البكتيريا، ومن بين أعراضها ارتفاع درجة الحرارة وصعوبة التنفس والقشعريرة والتهاب الأنسجة الخلوية الضامة، فيما يحتاج تأكيد الإصابة إلى إجراء اختبارات بالمختبر.

 

في المقابل، لفتت إدارة الخدمات الصحية في ويسكونسن إلى أن المسؤولين لم يحسموا بصورة قاطعة إن كانت هذه الإصابة أسهمت أو تسببت في وفاة 18 شخصاً على الرغم من رصد إصابات إيجابية بالبكتيريا.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.