سياسة

الجمعة,10 يوليو, 2015
عدنان منصر: ليكف كل واحد منكم عن الاتصال بنا لانقاذ نفسه مقابل الشهادة ضد الآخرين

الشاهد_تعليقا على تصريح وزير العدل في حكومة الحبيب الصيد الذي قال فيه أنه يتابع عن كثب قضية تزوير فيديو ضد الرئيس السابق محمد المنصف المرزوقي أورد مدير الديوان الرئاسي السابق عدنان منصر على صفحته الشخصية بشبكة التواصل الإجتماعي فايسبوك أن قياديا من الصف الأول في حزب نداء تونس يسعى إلى التأثير على القضاء و أن الصحفيين المتهمين بصدد الإتصال بالمقربين من المرزوقي لطلب الصفح و توريط زملاءهم.


تعليق عدنان منصر:

“السيد وزير العدل يتابع عن كثب قضية الفيديو المفبرك ويأمل توصل القاضي إلى الحل الأمثل”. هذا تدخل مباشر في سير قضية جارية، وتدل على أن السيد وزير العدل لا يرى أن ما اتخذه القاضي من إجراءات إلى حد الآن يسير في الطريق الصحيح. السيد وزير العدل أستاذ جامعي درس طلبته، ومنهم قسم كبير من القضاة المباشرين اليوم، مبادئ استقلال القضاء.

الضغط الذي تمارسه مجموعة المفبركين، بتوجيه وتخطيط من “قيادي من الصف الأول” من الحزب الحاكم، بدأ يؤتي أكله فيما يبدو، ولا نستبعد نقلة القاضي في قالب ترقية أو في قالب عقوبة، فالرجل تجرأ على تطبيق القانون، وهي في عرف الجماعة جريمة.

نحن لا نريد التشفي من أحد، بل نريد منكم فقط أن تتحملوا مسؤولياتكم وأن تعترفوا بكذبكم وافترائكم واشتغالكم لصالح أرباب المال والسياسة على حساب المهنة الصحفية.

أسأل أحدهم: هل كل ما تساويه هو أربعون ألف دينار؟ اعتقدت أنك تساوي أكثر بقليل ! في المقابل، ليكف كل واحد منكم عن الاتصال بنا لانقاذ نفسه مقابل الشهادة ضد الآخرين…

 



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.