سياسة

الأربعاء,8 يوليو, 2015
عدنان الحاجي: بعد كل عمليّة إرهابيّة نفس النقاش وتبادل التهم ثم المضيّ

الشاهد_قال النائب بمجلس الشعب، عدنان الحاجي، اليوم 08 جويلية 2015، أنّ ما يحدث بعد كل عمليّة إرهابيّة تقع هو نفسه، نفس النقاش وتبادل التهم ثم المضيّ.

وأضاف الحاجي، في كلمة ألقاها خلال جلسة الحوار مع الحكومة، أنّه لا يوجد توجّه مسؤول نحو بحث مُعمق عن كيفية مقاومة الظاهرة الإرهابيّة، مُشيراً إلى أنّ هذه الظاهرة ليست عابرة بل مُستمرة وأنّه يتوجب القضاء عليها نهائياً.

وأكّد عدنان الحاجي أنّ هنالك عمليّات أخرى ستستهدف تونس وأنّ السؤال الذي يُطرح هنا هو كيفية التخفيف من الضربات الإرهابيّة، مؤكداً أنّ أداة المعركة في يد الحكومة وذلك لأنّها المسؤولة عن تجسيد المفاهيم المُتعلقة بالوطن والوحدة الوطنيّة وغيرها من المفاهيم على أرض الواقع.

وأشار النائب بمجلس الشعب أنّ الدولة ضعيفة والحكومة مُرتبكة وغير جادة في مواجهة عدّة ظواهر كظاهرة الفساد حيث أنّها تواصل حماية الفاسدين في أجهزة السلطة ولا تحاسبهم، مُضيفاً في ذات السياق إلى أنّنا بحاجة لتمشّي حقيقي لعدالة إجتماعية ومواطنة حقيقية لتقريب المسافات بين الطبقات في المجتمع، وفق تعبيره.