أهم المقالات في الشاهد

الثلاثاء,17 مايو, 2016
عبد الوهّاب عبد الله يظهر لأوّل مرّة منذ 14 جانفي 2011 و يعبّر “عن سعادته” رافضا الخوض في “السياسة”

الشاهد_بعد أن إحتجب عن الأضواء لسنوات ظهر أمس الإثنين 16 ماي 2016 عبد الوهّاب عبد الله، أحد أبرز وجوه و رموز نظام المخلوع الذي قامت ضدّه الثورة في تونس، لأوّل مرّة في موكب الاحتفال بالذكرى الستين لبعث وزارة الخارجية التونسية الذي اقيم في قصر الرئاسة بقرطاج , باعتبار انه شغل منصب وزير خارجية سابق.

 

عبد الوهاب عبد الله الذي يزور القصر الرئاسي لاول مرة منذ مغادرته له في 14 جانفي 2011 قال في تصريح صحفي انه شعر “بسعادة غامرة ليس فقط لاستدعائه في هذه المناسبة الوطنية الخالدة, و انما لاحساسه بان الدولة العريقة متواصلة” و اضاف انه احس “بالفخر و الاعتزاز و بالامل في مستقبل تونس طالما ان شعبها و حكامها يؤمنون بتواصل الدولة” رافضا الخوض في امور سياسية تخص الوضع في تونس ما بعد الثورة.

 

عبد الوهّاب الذي إرتبط إسمه في تونس بفساد و غطرسة النظام قد لا يبدو من خلال تصريحاته المقضبة أمس في قصر قرطاج أنه يفكّر في العودة مجددا غلى المشهد السياسي أو الظهور حتّى غير أنّ الكثيرين يعتبرون أن شهادته عن الحقبة السابقة تبقى مهمة جدا للذاكرة.