نقابات

الإثنين,4 أبريل, 2016
عبد المجيد الزار: يقع إتلاف 30 بالمائة من المحاصيل الفلاحية بعد الإنتاج

الشاهد _ أكد رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري عبد المجيد الزار خلال افتتاح أعمال الملتقى الوطني حول الاستثمار الفلاحي، السبت بالحمامات، ضرورة ايلاء عناية خاصة لمحور ترويج المنتوج الفلاحي خاصة وأن ما يتلف بعد الانتاج في تونس هو اليوم في حدود 30 بالمائة من المحاصيل زد عليها ما بين 50 و60 بالمائة من الانتاج الذي يباع بأسعار منخفضة بما يؤكد الحاجة الملحة الى توجيه الجهود نحو مجالات التعليب والتعبئة والتحويل لإعطاء القيمة المضافة اللازمة للمنتوج الفلاحي التونسي.


كما عبّر الزار عن الامل في أن يخرج الحوار الوطني حول القطاع الفلاحي برؤية واضحة حول مستقبل القطاع الفلاحي على أساس استراتيجيات منهجية وباعتماد خارطة فلاحية ترشد منظومة التصرف في الموارد الطبيعية وتوجيه الانتاج حسب خصوصيات الجهات وفى إطار تكامل فيما بينها.


وعبر رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري عبد المجيد الزار انشغاله وقلقه من تفاقم متاعب الفلاحين وتعاظم معاناتهم جرّاء ما سبّبه الجفاف من أضرار بليغة بقطاعات الزراعات الكبرى والأشجار المثمرة و الخضروات وتربية الماشية خاصّة وهو ما من شأنه التّأثير بشكل كبير على الموسم الفلاحي إن لم تتدخّل الدولة بإتخاذ الإجراءات اللازمة وذلك عبر توفير الريّ التكميلي للزراعات الكبري وللأشجار المثمرة الفتيّة خاصّة الى جانب إستيراد العلف ودعمه لاسيما أمام شحّ الكميات المتوفرة وغلاء الأسعار.

وأشار الزار الى أنّ المناطق الأكثر تأثّرا بالجفاف جرّاء إنحباسالأمطار تبدأ من خط زغوان الفحص وصولا الى الجنوب التونسي.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.