أخبــار محلية

الأربعاء,30 سبتمبر, 2015
عبد المجيد الزار : الفلاحة بحاجة ماسة الى ارساء منظومة الاقتصاد الاجتماعي والتضامني

الشاهد_قال عبد المجيد الزار رئبس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري أن القطاع الفلاحي في حاجة ماسة إلى إرساء مثل هذا القانون الاطاري خاصة بعد أن فشلت للاسف تجربة التعاضد سابقا بسبب تضافر عديد العوامل مما أدى الى نفور الفلاحين منها، مشددا على ضرورة أن تأخذ هذه المراجعة في الحسبان ضمان الشفافية الديمقراطية والمحاسبة.

وأضاف الزار خلال افتتاح أشغال ندوة حول ” مبادرة وطنية من اجل مشروع قنون اساسي للاقتصاد الاجتماعي والتضامني”أن هذه التجربة لم تنجح أيضا حتى بعد تغيير التعاضديات واستبدالها بشركات تعاونية أساسية ومركزية حيث أنها لم تستقطب سوى نسبة 10 في المئة فقط من الفلاحين. كما أن خمس هذه الشركات تقريبا تعد ناجحة والبقية عاجزة عن آداء نشاطها بسبب المديونية والصعوبات المالية والتشريعات المكبلة.

وبين أن حاجة قطاع الفلاحة والصيد البحري إلى الاستفادة من منظومة الاقتصاد الاجتماعي والتضامني تنبع من واقع هذا القطاع الهش الذي يتسم بوجود نسبة عالية من صغار الفلاحين ( أكثر من 80 في المئة تقريبا من عدد الفلاحين على المستوى الوطني ) ويتميز ايضا بصغر مساحة المستغلات الفلاحية.

وأشار رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري إلى وجود أشكال كبير في مستوى التشريعات الخاصة بالشركات التعاونية والقيود القانونية القائمة مما يعيق نشاطها خاصة في ما يتعلق بمسالة الاشراف وهو ما أرهق كاهلها وزج بعدد كبير منها في دوامة المديونية وهذا يستوجب الاسراع بمراجعة القانون الاساسي لهذه الشركات حتى تصبح فعلا آلية اقتصادية واجتماعية قائمة على مبدإ التعاون والتضامن وتضطلع بالدور المنوط بعهدتها في الاخذ يبد صغار الفلاحين وتلبية حاجاتهم وتطوير أنشطتهم.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.