سياسة

الأحد,31 يناير, 2016
عبد الله الوصيف : لا بد من اعتراف بالدور الذي لعبه كل من الغنوشي والسبسي في الدعوة للوحدة الوطنية والتوافق

الشاهد_قال الشيخ عبد الله الوصيف رئيس المجلس الإسلامي الأعلى السابق خلال مشاركته في الندوة الوطنية التي نظمها المجلس النقابي الوطني للأئمة واطارات المساجد المنظوي تحت المنظمة التونسية للشغل يدخل في اطار عملنا كتكوين ورسكلة وتثقف من منطلق مساهمتهم كأئمة من أجل مقاومة مسألة الارهاب، أن اللحظة التي تمر بها البلاد بحاجة الى انعاش، خاصة في ظل القيم الخلقية المضطربة وسيطرة السيطرة الحزبية الضيقة والايديولوجية على الوضع العام، معتبرا أنه في المقابل لا بد من اعتراف بالدور الذي لعبه كل من الشيخ راشد الغنوشي ورئيس الدولة الباجي قايد السبسي في الدعوة للوحدة الوطنية والتوافق بين كل التونسيين بعيدا عن دعوات التفرقة.

 


وأكد الوصيف على أن كثير من الأئمة اضطهدوا في الفترة الأخيرة وتعطل تحرير القطاع الديني وعدم الاعتراف بالتخصص في مصطلحات المناهج العلمية الذي قابله استهزاء بالدين من قبل بعض الأطراف الباحثة عن المصالح الحزبية الضيقة على المنابر الاذاعية والتلفزية، انتج هذا الاضطراب في القيم وعطل كل استراتجيات التصدي لهذه الظاهرة الخطيرة.