سياسة

الأحد,16 أغسطس, 2015
عبد الفتاح مورو: المقاربة الأمنية وحدها تظل عاجزة عن مواجهة الارهاب

الشاهد_قال النائب الاول لرئيس مجلس نواب الشعب عبد الفتاح مورو خلال كلمة القاها خلال محاضرة حول مستقبل الإسلام السياسي بمنطقة البقاع اللبنانية بدعوة من زعيم الجماعة الاسلامية اللبنانية أن المقاربة الأمنية وحدها تظل عاجزة عن مواجهة الارهاب.

و اشار مورو الى ضرورة تجديد منابع الفكر والعمل على العدالة الاجتماعية والمساواة داخل المجتمعات العربية،معتبرا أن التهميش الذي يعاني منه الشباب العربي يدفع بالبعض الى اعتناق الفكر التكفيري المتطرف, داعيا الى مزيد الاحاطة بالشباب وتأطيرهم.

متابعا “نحن اليوم نرى شبابا متعلما من أصحاب الشهادات العليا، يتركون أهلهم وعلمهم لينضموا الى أصحاب الفكر التكفيري”، مشيرا أن السبب في ذلك “كون هؤلاء الشباب يفتشون عن مرجعية وزعامة ومكانة، لأنهم مهمشون في مجتمعهم ورأيهم غير مسموع وغير محترم”.

و في سياق اخر تحدث عبد الفتاح مورو خلال محاضرته عن دور التيارات الإسلامية في صنع مستقبل الأنظمة بعد ثورات الربيع العربي.