سياسة

الخميس,6 أغسطس, 2015
عبد الستار المسعودي: التخلّي عن الحبيب الصيد إشاعة هدفها إضعاف الحكومة وبثّ البلبلة

الشاهد_قال القيادي بحزب نداء تونس عبد الستار المسعودي، إن ما يتم ترويجه مؤخرا بخصوص إحداث تغييرات في رئاسة الحكومة، كان الهدف من ورائه بثّ الفتنة والبلبلة وإحباط عزائم الحكومة وإضعافها وإحداث خلاف بين حركة نداء تونس ورئيس الحكومة.

وأكد المسعودي عدم وجود أيّ تغيير في رئاسة الحكومة، لاسيما بالنظر إلى تمسّك رئيس الجمهورية بالحبيب الصيد، مبينا أن تقييم عمل تركيبة الحكومة ورئيسها يكون بعد سنة من العمل وليس بعد أشهر.


واعتبر أنّ من روّج هذه الإشاعة يسعى إلى توجيه رسالة إلى رئيس الحكومة بأنه لا يوجد حزب يدعمه ويسانده.
وبخصوص الاختلافات الحاصلة بين رباعي الائتلاف الحاكم بشأن مسألة التعيينات، أكد المسعودي أن الاختلاف واضح، باعتبار أن رباعي الائتلاف الحاكم كل منه يريد نصيبا في التعيينات الخاصة بالولاة، قائلا في الحوار ذاته: “لاحظنا أن هناك مناورة وهذا معمول به ومجاز في السياسة لتحسين شروط التفاوض”.