سياسة

الأربعاء,30 ديسمبر, 2015
عبد الحميد الجلاصي: حركة النهضة لم تقدم بعد مقترحاتها حول التحوير الوزاري المنتظر

الشاهد_قال نائب رئيس حركة النهضة عبد الحميد الجلاصي إن الحركة لم تقدم أسماء فيما يتعلق بالتحوير الوزاري مشيرا إلى أن الجلسة الأخيرة بين رئيس الحركة ورئيس الحكومة كانت للاستماع لتصور الحبيب الصيد فحسب مرجحا ان يكون هناك اجتماع لتقدم الحركة مقترحاتها ونصائحها.

 

وأشار الجلاصي في تصريح إعلامي إلى إن الحركة تؤكد في التحوير الوزاري القادم تسمع نقاط أبرزها توسيع فاعدة الحكومة للتشارك في تحمل الاعباء والمسؤولية، مشيرا إلى أن الحركة لا تفكر في تغيير مواطن القوى التي عبرت عنها انتخابات 2015 وأنها لن تستغل او تستثمر الفرص من خلال الصعوبات التي تمر بها الاحزاب الاخرى.

 

وأضاف نائب رئيس حركة النهضة أن حركة النهضة تؤكد 3 قضايا تعتبر انها يجب ان تتوفر في الحكومة القادمة وهي أولا الامن ومقاومة الإرهاب وثانيا تنمية الجانب الاقتصادي والاجتماعي وثالثا الجانب السياسي وحماية الحريات.

 

كما أوضح ضرورة أن تتميز الحكومة القادمة برؤية وخلفية سياسية، مؤكدا أنه ليس من أولويات حركة النهضة أن يكون لها ثقل في الحكومة المرتقبة، بقدر ما تؤمن بمبدأ التشارك في الـ5 أو 10 سنوات القادمة.

 

من جهة أخرى أكد عبد الحميد الجلاصي، أن حركة النهضة غير متحمّسة، لفكرة ضم وزارات مع بعضهم لأنه سيؤثر على الأداء وسيأخذ مزيدا من الوقت، وفق تقديره، مشددا على ضرورة توفر الكفاءة ونظافة اليد والحيادية في ممارسة المهام.