نقابات

الثلاثاء,26 أبريل, 2016
عادل الزواغي: التهديد بالسجن لن يثني مناضلي الاتحاد عن رفضهم لعسكرة المرفق العمومي

الشاهد_أكّد عادل الزواغي عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الجهوي للشغل بصفاقس والكاتب العام لنقابة الصحة بالمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة أنّ قرار إيقافه و4 نقابيين هدفه ضرب الاتحاد العام التونسي للشغل، مشيرا الى أن التهديد بالسجن لن يثني مناضلي الاتحاد عن رفضهم لعسكرة المرفق العمومي.

واتهم الزواغي اليوم الثلاثاء 26 أفريل، الحكومة بمحاولة ضرب العمل النقابي، قائلا: “الاتحاد لم يرضخ لنظامي بورقيبة وبن علي ولن يرضح لحكام اليوم القادمين من وراء البحار”.

وأضاف الزواغي “ما يجب التأكيد عليه الآن هو أن موقف النقابة الأساسية لمستشفى الحبيب بورقيبة منسجم تماما مع موقف الاتحاد وهو ما سيجعل كل الإجراءات المتخذة صادرة عن الاتحاد العام التونسي للشغل”.

تجدر الإشارة إلى أن الوكيل العام لمحكمة الاستئناف بصفاقس قرّر اليوم الإذن لوكيل الجمهورية بإيقاف المشتكى بهم عادل الزواغي و4 أعضاء من المكتب النقابي بالمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة والاحتفاظ بهم على ذمة البحث، ثم إحالتهم إلى القضاء للمحاكمة، من أجل جريمة تعطيل حرية العمل طبقا لمقتضيات الفصل 136 من المجلة الجزائية.