أهم المقالات في الشاهد

الثلاثاء,26 يوليو, 2016
عائلتا الشورابي و القطاري تسعيان للقاء حفتر بعد تواتر معلومات عن وجودهما أحياء في الشرق الليبي

الشاهد_لم تكتف عائلتا الصحفيين سفيان الشورابي و نذير القطاري المختطفين في ليبيا منذ نحو سنتين ببعض التحركات الدبلوماسية التي تقوم بها السلطات التونسية بل تكثفت مساعيهما لمعرفة حقيقة اختفاء ابنيهما و محاولة استعادتهما من الأراضي الليبية

عائلة نذير القطاري  شرعت خلال الفترة الأخيرة في الاستعداد للقاء خليفة حفتر  للتباحث معه حول قضية اختفاء ابنها في الشرق الليبي الذي تسيطر عليه قواته وأكد سامي القطاري، والد الصحفي نذير القطاري، أن عائلته تسعى وبمساعدة حقوقيين تونسيين وليبيين لعقد لقاء مع خليفة حفتر للنظر في قضية اختفاء ابنه وزميله سفيان الشورابي مؤكدا في ذات الوقت عدم تعاون السلطات التونسية معهم في هذا الشأن.

وفي إطار السعي إلى التعرف إلى مكان اختفاء الشورابي والقطاري في الأراضي الليبية التقى والد سفيان الشورابي مؤخرا بفتحي المجبري ، وفق تأكيد سامي القطاري ودعا والد نذير القطاري الجمعيات والمنظمات التونسية الحقوقية إلى تقديم المساعدة المعنوية والمادية لعائلتي الصحفيين لاسيما أن هاتين العائلتين لم تتلقيا المساعدة الكافية من الدولة ، حسب تعبيره.

أما عن إمكانية ورود معطيات جديدة تخص قضية اختفاء ابنه و زميله سفيان الشورابي فقد جدد سامي القطاري تأكيده أن كل المعطيات تشير إلى أن ابنه وصديقه على قيد الحياة ويتواجدان في الشرق الليبي الذي يقع تحت سيطرة القوات المسلحة التابعة لخليفة حفتر مشيرا إلى أن شهود عيان ليبيين قد أكدوا  الاسبوع الماضي في تصريحات أدلوا بها ضمن استقصاء يقوم به دكتور مصري وجود صحفيين تونسيين في الشرق الليبي وهما على قيد الحياة.