أهم المقالات في الشاهد

السبت,19 مارس, 2016
عائلات ضحايا هجوم باردو غاضبون على السلطات الفرنسيّة و سيقاضون السلطات التونسيّة

الشاهد_أحيت تونس أمس 18 مارس 2016 و معها ممثلون عن عدّة دول أجنبيّة ذكرى أليمة في تاريخها حدثت قبل سنة متمثّلة في هجوم إرهابي غادر نوعي إستهدف السيّاح في متحف باردو المتاخم لمبنى مجلس نوّاب الشعب و قد أسفر عن مقتل 22 سائحا من جنسيّات أوروبيّة.

 

 

و في الوقت الذي أقامت فيه تونس لوحة فسيفسائية عملاقة بصور الضحايا الذين سقطوا في العمليّة و أعلنت فيه النيابة العموميّة عن تفكيك منتظر للقضيّة أكد فيليب ديفال محامي عائلات الضحايا والمصابين أنه سيقاضي السلطات التونسية من أجل إظهار حجم مسؤوليتها القانونية عن الحادثة وعن التقصير الحاصل في توفير الأمن زمن الحادثة الإرهابية في متحف باردو كما أكد المحامي أنه لقي صعوبة في الحصول على وثائق الملف الجنائي من السلطات التونسية في حين أن السلطات التونسية طلبت من السلطات الفرنسية إعانات مالية وهي لم تقم بشيء في المقابل.

 

غضب عائلات الضحايا والناجين لم يتوقف عند السلطات التونسية وشمل كذلك السلطات الفرنسية التي لم تستجب لرغبتهم في حضور مراسم إحياء الذكرى الأولى للحادثة بمتحف باردو امس بحضور وزير الخارجية الفرنسي جون جاك ايرو.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.