عالمي دولي

السبت,23 أبريل, 2016
ظريف يقع في “فخ” كيري و بوادر تطبيع علاقات بين إيران و الولايات المتحدة

الشاهد_ اعتبرت وسائل إعلام رسمية إيرانية أن وزير الخارجية محمد جواد ظريف، وقع في “فخ” وضعه له نظيره الأمريكي جون كيري، عندما ظهر علم الولايات المتحدة خلف الأول أثناء حديثهما للصحفيين، قبل أيام، في نيويورك.

وقالت وكالة أنباء “تسنيم” التابعة للحرس الثوري، إن “وقوف ظريف وخلفه العلم الأمريكي، أمر مخطط له ولم يأت من دون أن يحمل رسائل سياسية ودبلوماسية”، مشيرة إلى أن “ظريف الذي يوصف بالدبلوماسي المخضرم، وقع في فخ كيري”.

وأشارت إلى أنه “وبحسب البروتوكول، يقف كل مسؤول وخلفه علم بلده، إلا أن خطوة ظريف وكيري ووقوف كل منهما خلف علم البلد الآخر، يؤكد رغبة حكومة حسن روحاني ونظيره الأمريكي باراك أوباما، بتطبيع العلاقات، وإعادتها لسابق عهدها قبل الثورة الإسلامية عام 1979″.

و يذكر أن الوزيرين التقيا في نيويورك لمناقشة تطبيق الاتفاق النووي الإيراني، والسبل التي تستطيع عبرها طهران استخدام نفوذها لإنهاء الحرب الأهلية الدائرة في سوريا.