أخبــار محلية

الجمعة,28 أغسطس, 2015
ظاهرة احتلال الأرصفة تبلغ 50 بالمائة

الشاهد _ خلال جلسة العمل التي انعقدت الخميس 27 أوت الجاري حول السلامة المرورية والوقاية من حوادث الطرقات بمقر وزارة التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية وبإشراف وزير التجهيز محمد الصالح العرفاوي وبحضور رئيس الجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات عفيف الفريقي وممثلين عن الوزارة والهياكل والجمعيات المهتمة بموضوع السلامة المرورية، كشفت وزارة التجهيز أنّ ظاهرة احتلال الأرصفة التي بلغت 50 بالمائة.

 

وأكد وزير التجهيز على أهمية الشراكة والتعاون بين الوزارة والجمعية ومختلف الأطراف المتداخلة لمواجهة مشكلات حوادث الطرقات باعتبار أن هذا الأمر يتعلق بأرواح الناس، كما شدد على أهمية حق المترجل في استعمال أرصفة الطريق العام وضرورة وضع خطة محكمة لمواجهة هذه الظاهرة.

 

إضافة إلى ذلك تم التطرق إلى موضوع حق المترجل في استعمال أرصفة الطريق العام وأهم الإجراءات التي يمكن اتخاذها في هذا الصدد .

ووفق المعطيات بلغ عدد الحوادث المسجّلة خلال سنة 2014، 1565 حالة وفاة جراء حوادث الطرقات أي بمعدل 4 حالات وفاة يوميا و30 حالة وفاة أسبوعيا في حين بلغت نسبة حالات الوفاة للمترجلين 17 بالمائة.

وتم خلال الجلسة تحديد أهم النقاط السوداء في شبكة الطرقات الوطنية والجهوية والوقوف عند أهم أسباب تنامي ظاهرة حوادث المرور والبحث عن الإجراءات الكفيلة للحد منها وتقديم عدد من مقترحات التدخل للتوعية والسلامة المرورية والتوجه نحو تشكيل فريق عمل الغاية منه تحسيس جميع مستعملي الطريق بضرورة التقيد بقواعد السلامة المرورية من أجل مستقبل بدون حوادث قاتلة.
من جانبه، تحدث رئيس الجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات عن البرنامج التحسيسي الذي أعدته الجمعية بمناسبة العودة المدرسية القادمة ويستهدف بالخصوص سائقي السيارات ويحثهم على توخي المزيد من الحذر أمام المدارس.

وتم الاتفاق على تعيين ممثل صلب وزارة التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية مكلف بالسلامة المرورية ومخاطب ( Vis-à-vis) لمكونات المجتمع المدني التي تعني بالسلامة المرورية والحماية من حوادث الطرقات وذلك في إطار الاستعداد لانطلاق المنتدى العالمي للسلامة على الطريق في 2016 بتونس.