سياسة

الخميس,19 نوفمبر, 2015
ظافر ناجي: الهايكا تعتبر محلولة بعد الإستقالات التي شهدتها و بإمكان نقابة الصحفيين التوجه إلى المحكمة الإدارية

الشاهد_دعا المستشار الاعلامي لرئيس الحكومة ظافر ناجي ممثلي قطاع الاعلام للتعقل بعد تلويحهم بالاضراب القطاعي في بيانهم أمس.

 

وأشار ناجي، في حديث للإذاعة الوطنية، أن كل الممثلين لقطاع الاعلام يعلمون جيدا أنه لا توجد أي نية لرئاسة الحكومة بالمس بالمكتسبات التي أتت بها الثورة والتي أتى بها القطاع بنضالاته ونضالات الشعب الذي دفع الفاتورة، حسب تعبيره.

 

وأضاف ناجي انه في بعض الأحيان يقع مؤشر صغير للاختلاف وانه لا داعي لتحويل المسألة إلى “انقلاب طرف على طرف آخر” على حسب تعبيره.

 

وحول إحالة كل من نشر صورة رأس الراعي الشهيد على قانون الإرهاب والمجلة الجزائية، قال ناجي أن وزارة العدل لم تقل أنها ستتبع الصحافيين بل أشارت إلى أنها ستتبع قضائيا كل من سيكشف عنه التحقيق، بل يمكن أن يشمل ذلك في من سمح بتصوير رأس الراعي وليس الصحافي في حد ذاته.

 

وأشار حول اقالة رئيس مدير عام التلفزة وما اعتبرته الهيئة العليا للسمعي البصري التفاف عليها كهيئة دستورية، قال ناجي أن الهايكا تعتبر محلولة بعد تعدد استقالات أعضائها.

 

وحول اسناد بطاقات الاحتراف الصحافية قال أن رئيس اللجنة يرأسها قاضي اداري، قال ان الاشكال قانوني ورئاسة الحكومة لا تتدخل فيه ويمكن لنقابة الصحافيين أن تتجه إلى المحكمة الإدارية.