عالمي عربي

الأحد,27 سبتمبر, 2015
طيران الأسد يرتكب مجزرة بريف إدلب في ثاني أيام العيد

الشاهد_ارتكبت قوات الأسد مجزرةً مروعةً في ثاني يوم من عيد الأضحى، راح ضحيتها قتلى وجرحى مدنيون، في بلدة تلمنس بريف معرة النعمان الشرقي في ريف إدلب.

حيث شنَّ الطيران الحربي التابع لقوات الأسد غارةً جويةً بصاروخ فراغي على بيوت المدنيين في البلدة، ما أسفر عن مقتل 6 مدنيين كحصيلة أولية، بينهم ثلاثة أطفال، فيما أُصيب أكثر من 15 شخصًا بجروح.

ويُشار إلى أن هذا القصف جاء بعد تصريحات على اتفاق بين حركة أحرار الشام والوفد الإيراني، لإخراج مقاتلي الزبداني ومدنيي الفوعة وكفريا بريف إدلب، والذي يشمل وقف قصف نظام الأسد لمدينة إدلب وريفها.