طلبة و جامعات

الأحد,28 فبراير, 2016
طلبة جامعة الزيتونة يتضامنون مع الطالب الذي حاول الانتحار ويدعون الجامعة الى التكفل بعلاجه

الشاهد_عبر ممثّلو الطلبة بجامعة الزيتونة والمعهد العالي لأصول الدين عن تضامنهم مع الطالب منصور الدربالي الذي الذي يمر بوضع صحي حرج، بعد محاولته الانتحار، مؤكدين أنه تم تسوية الاشكال الحاصل، بما سيمكن الطالب من العودة الى الدراسة. كما عبروا عن استنكارهم لسياسة تجاهلهم من قبل إدارة الجامعة وعدم استدعائهم لحضور المجلس العلمي.

 

وقال محمد بوهاها ممثل عن الطلبة بالمجلس العلمي بالمعهد العالي لأصول الدين إن ما شهدته ساحة المعهد العالي لأصول الدين في الأيام الأخيرة من تجاذب وتبادل للاتهامات بسبب الغموض في فهم الحادثة، مما أسقط عديد الاطراف من داخل الجامعة وخارجها في الهرطقة و اللغط، قائلا أن لم يعد من المفيد العودة إلى تفاصيل الواقعة التي أطرد بسببها زميلهم منصور دربالي -شفاه الله- رغم قوة حجتنا القانونية التي قدمناها لجهة الإشراف.

 

وبين محدثنا أن الحل كان بين بين أيدي ممثلي الطلبة منذ عشية الواقعة، حيث توجوا إلى رئيس جامعة الزيتونة وفسروا له الواقعة من بعديها القانوني والإنساني، خاصة وأن القانون ينص على أنه إذا كانت عقوبة مجلس التأديب أكثر من ثلاثة أشهر لا تطبق إلا بموافقة رئيس الجامعة ، فقد تعهد هذا الأخير بالغاء العقوبة ودعوة الطالب للجلوس عنده ليبلغه بالرسالة التي جاء من أجلها طالب العلم .

 

وأكد ممثل الطلبة على أن الإشكال الإداري الذي وقع بين الطالب والاستاذ قد حل، وأن نواب الطلبة حملوا إدارة الجامعة كل مصاريف علاج الطالب كما طالبوها بنقله لأفضل المصحات تجهيزا وعناية، داعيا كافة الطلبة إلى الالتفاف وراء مطالبهم المشروعة و المعقولة دون السقوط في المزايدات والافتراءات، معتبرا أن الوحدة الطلابية وحدها التي تخدم الطالب وترتقى بالجامعة و تنهض بالبلاد.

 

 

وكان الطلبة المستقلون بجامعة الزيتونة قد نفذوا وقفة احتجاجية قاموا على اثرها بإغلاق أبواب الجامعة تضامنا مع أحد زملائهم الذي قامت إدارة الجامعة بإحالته على مجلس التأديب بسبب تعليق على الفايسبوك واتخذت في حقه قرار تعسفي بالطرد لمدة سنتين من الجامعة.

 

وندد الطلبة المحتجون بسياسة تشديد الرقابة والعقاب على الطلبة ومحاسبتهم على تعليقاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، معتبرين أنه من غير المعقول انهاء مستقبل دراسي لشاب لسبب بسيط وهو كتابته لتعليق على الفايسبوك
وطالب ممثلين عن الطلبة المستقلين بجامعة الزيتونة إدارة الجامعة بالعفو الفوري عن الطالب منصور الدربالي الذي تم تسوية الخلاف بينه وبين الأستاذ المعني الذي اعتبر أن ما حصل خطأ يمكن تجاوزه، كما طالبوها بفتح حوار موسع مع الاطار التعليمي حول التحسين في جودة المادة العلمية، والاسراع بإحداث دورات علمية في شتى المجالات.

 

كما أشاروا الى أن الطالب الزيتوني يعيش وضع مأساوي في جامعته بالنظر الى جملة الانتهاكات والتجاوزات التي يقوم بها الادارة وبعض الاساتذة ومن أساليب المحاباة والمحسوبية والتهميش، الى جانب تجاهل كلي لمطالب الطلبة المتعلقة بتحسين جودة التعليم ووضعية الطلبة.

 

ما في ما يخص الطالب منصور الدربالي فقد أكد أحد الطلبة المستقلون في تصريح لشاهد أن حالته الصحية حرجة جدا وهو في غيبوبة منذ ليلة البارحة بمركز الانعاش بمنفلوري، بعد محاولته الانتحار بشرب السم داخل مدرج الجامعة، ردا على اتهامه من قبل اذاعة خاصة ” جوهرة اف ام'” بأنه قام بتكفير استاذه، مؤكدا أن هذا الادعاء لا اساس له من الصحة، وأن بعض الأطراف استغلت نفوذها داخل مجلس التأديب لاتخاذ قرار جائر في حقه ، مؤكدا مساندة الطلبة المستقلون المطلقة لزميلهم منصور الدربالي في مواجهة هذه المظلمة التي سلطت عليه.