أخبار الصحة

الثلاثاء,19 يناير, 2016
طريقة يابانية للتخلص من آلام الجسم عبر الأصابع

الشاهد_“جان شين جيوتسي” هو فن ياباني قديم استعمله الأجداد اليابانيون قديما للتداوي وعلاج آلام الجسد المختلفة، المذهل في الأمر أن الطريقة كانت تنجح بامتياز ما جعلها من الطرق المستعملة في التخلص من أي ألم دون التداوي بالعقاقير الطبية وذلك عبر الاستعانة بالأصابع!

 

فمن خلال تحفيز نقاط معينة في أصابع اليدين؛ وهي النقاط المعروفة باسم “جان شين جيوتسي”، يتم موازنة الطاقة في الجسم، وهو أمر مهم للمحافظة على الصحة الجسدية والعاطفية للجسم.

 

وبحسب النظرية، يرتبط كل إصبع في اليد مع جهاز معين وعاطفة معينة، فإن كنت ترغب في تسكين جهاز معين أو عاطفة ما يمكنك أن تعقد الإصبع الخاص به إلى جهة أخرى والضغط عليه مع اليد كلها لمدة ثلاث إلى خمس دقائق، وبعد برهة من الوقت خذ نفسا عميقا وهكذا ستكون قد تخلصت من ألم جسدي أو عاطفي بحسب النظرية، وكما لاحظ من جرّب هذه الطريقة.

 

فعلى سبيل المثال، إن كنت تعاني من مشاعر عصبية أو تعاني من الربو، فحاول الضغط بخفة على إصبع البنصر لحوالي 3 دقائق، بهذه الطريقة يمكنك مواءمة جسدك بشكل عام، ولتريح الجسد كاملا قم بالضغط على كل إصبع على حدة بنفس الطريقة، وفيما يلي الأجهزة التي يرتبط بها كل إصبع من أصابع يديك.
الطب الشعبي الياباني لعلاج آلام الجسم عبر الأصابع

 

الإبهام:

الأجهزة: المعدة والطحال.
العواطف: القلق والاكتئاب.
الآلام الجسدية: ألم البطن، مشاكل الجلد، الصداع والعصبية.

السبابة:

الأجهزة: الكلى والمثانة.
العواطف: خيبة الأمل، الخوف والارتباك.
الآلام الجسدية: آلام العضلات، آلام الظهر، آلام الأسنان ومشاكل الجهاز الهضمي.

الوسطى:

الأجهزة: الكبد والمرارة.
العواطف: التردد، الغضب التهيج.
الآلام الجسدية: مشاكل الدورة الدموية، آلام الحيض، مشاكل الرؤية، التعب، الصداع الجبهي والنصفي.

البنصر:

الأجهزة: الرئتين والقولون.
العواطف: السلبية، الحزن والخوف من الرفض.
الآلام الجسدية: مشاكل الجهاز التنفسي، الربو ومشاكل الهضم.

الخنصر:

الأجهزة: القلب والأمعاء الدقيقة.
العواطف: الاهتمام، القلق، العصبية وعدم الثقة بالنفس.
الآلام الجسدية: أمراض القلب، التهاب الحلق، انتفاخ المعدة مشاكل العظام.

وقد أدلى العديد ممن جربوا هذه الطريقة العلاجية القديمة باندهاشهم من آثارها على تحسن الحالة النفسية ومداواة آلام الجسد المختلفة، لكنها تبقى طريقة بديلة في العلاج، إذ يعتبر الطب الحديث أنه لا ارتباط بين أجزاء الجسم المختلفة والعواطف التي تختلج الإنسان، فلا يمكن اعتبارها بديلا نهائيا للعقاقير الطبية والأدوية، لكنها بقيت متوارثة منذ آلاف السنين وأحد أشهر الطرق اليابانية القديمة بالعلاج، كما أنها لا تأخذ من وقتك الكثير، فلم لا تجربها؟



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.