قضايا وحوادث

السبت,2 يناير, 2016
طرد طالب دنماركي من عمله لدفاعه عن المسلمين على الفايسبوك

الشاهد_تعرض طالب دنماركي يبلغ من العمر 17 عاما للطرد من عمله بعد أن حاول الدفاع عن المسلمين في إحدى المجموعات المعادية للاسلام، بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”.

 

بدأت القصة حين دخل الطالب “الجويرهيري”، في نقاش حاد مع مجموعة تُدعى “نعم للحرية – لا للإسلام” بموقع فيسبوك، مدافعا عن الإسلام والمسلمين، ليعلم بها رب عمله في متجر “بيلكا”، أحد أكبر متاجر التجزئة الدنماركية في مدينة نيستفد، ويقوم بطرده؛ حيث كان يعمل إلى جانب دراسته، كما تم إبلاغ أجهزة الأمن ضده.

 

وكتب أحد المشاركين: “أشعر بالأسف لأن لدينا مثل هؤلاء المسلمين في مجتمعنا، ومن هم مثلك يعتبرون أحد الأسباب التي لا ترضي الشعب الدنماركي عن المُسلمين”.

 

فيما كتب الجويرهيري: “موقفي ديمقراطي ومتفق مع الدستور، ليس لديَّ أي تعاطف مع الإرهابيين، أنا والعديد من المسلمين المُسالمين نذهب إلى المدارس، ولدينا مُستقبل هنا ونأمل أن يستمر ذلك إلى الأبد”.

 

وعلق الجويرهيري على فصله قائلاً: “اعتقد رئيسي بالعمل أني دخلت في مواجهة مع بعض الأشخاص عبر فيسبوك، وقال إنه لا يعرف كيف ستكون عليَّ معاملتهم في حال قاموا بالتوجه إلى المتجر، لكنه لم يكلف نفسه قراءة المناقشة كاملة على فيسبوك، لقد ضغط عليَّ من أجل التوقيع على عقد نهاية العمل”.

 

وأضاف قائلًا: “كان حتما عليَّ أن أقوم بالتوقيع على نهاية العمل؛ وإلا سيكون لذلك عواقب على عملي بالمستقبل، ولم أحصل على نسخة من العقد الذي تم الضغط عليّ للتوقيع عليه”.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.