عالمي عربي

الخميس,28 يوليو, 2016
طبيب واحد فقط لكل 10 آلاف سوري في أحياء حلب المحاصرة

 الشاهد_حذّر اتحاد منظمات الرعاية والإغاثة الطبية من قلة عدد الأطباء في المنطقة الشرقية لمدينة حلب السورية، مشيرًا إلى وجود طبيب واحد فقط لكل 10 آلاف شخص.

و قال رئيس الاتحاد في سويسرا “توفيق شماع”، خلال مؤتمر صحفي عُقد بمكتب الأمم المتحدة بجنيف حول استهداف المستشفيات وتوفير الخدمات الصحية في سورياأن بعض الأطباء الذين غادروا حلب لزيارة عائلاتهم المقيمة في تركيا، لم يتمكنوا من العودة إلى المدينة حتى الوقت الراهن. و أوضح شماع أن حلب محاصرة بالكامل، وليس هناك أي طريق لإدخال المساعدات وموظفي الإغاثة إليها.

وأضاف شماع “هناك 300 ألف مدني يقيمون في المنطقة المحاصرة، ويوجد فيها 31 طبيبًا و3 أطباء أسنان، يعني طبيب واحد لكل 10 آلاف مدني”.

و أشار شماع إلى 650 شخصًا على الأقل من الكوادر الطبية في سوريا قتلو منذ بداية الحرب في عام 2011 وتعرض 80 مستشفى ومركزا صحيًا للقصف خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي.