أخبار الصحة

السبت,9 أبريل, 2016
طبيبة صينية بلا ساقين تلبي نداءات المرضى أينما كانوا!

الشاهد_ تمكنت لي جونج من تحقيق حلمها في أن تصبح طبيبة، رغم أنها فقدت ساقيها في سن مبكرة جداً. هذه الطبيبة تبلغ من العمر 37 عاماً، تقوم بعلاج المرضى منذ 15 عام في مسقط رأسها في قرية واديان، بمحافظة تشونغتشينغ جنوب غرب الصين.

عندما كانت جونج في سن الرابعة تعرضت لحادث مأساوي، فقدت على إثره كلتا ساقيها، ولكنها لم تفقد الأمل في الحياة، وتعلمت السير والتحرك باستخدام يديها واثنين من المقاعد الخشبية.

لم تسمح جونج لحالتها أن تثبط من حلمها في دراسة الطب، حيث غادرت قريتها لكسب شهادة الطب، وعادت في عام 2000 للعمل في عيادة القرية. ومنذ ذلك الحين، وهي تعالج تقريباً 1000 من سكان القرية، وتلبي نداء المرضى في منازلهم، حيث تذهب إليهم مباشرة بمساعدة المقاعد الخشبية القديمة.

تزوجت هذه الطبيبة من رجل محلي يدعى “لي تشنيان”، والذي دعمها بشكل كبير في حياتها المهنية، حيث كان في بعض الأوقات يحملها على ظهره لزيارة المرضى في القرى المجاورة. وتشير التقديرات إلى أن هذه الطبيبة بمساعدة زوجها عالجت حتى الآن ما مجموعه 6000 مريض من مختلف القرى والمناطق الجبلية في خهتشيوان. وقالت أنها استهلكت حوالي 24 مقعد في هذه العملية.

ابنها البالغ من العمر 12 عام يرى في أمه نموذجاً يُحتذى به، ويريد أن يصبح طبيباً مثلها.