سياسة

الثلاثاء,31 مايو, 2016
طالبت بإلحاق اساتذة التربية البدنية بوزارة التربية:نقابة الثانوي لا يعنينا موضوع الحاقهم

الشاهد_اعلن وزير التربية ناجي جلول مساء امس الاثنين أنّ رئيس الحكومة قرّر الحاق أساتذة التربية البدنية بوزارة التربية باعتبار مزاولتهم للعمل تحت إشرافها.

وفي نفس هذا السياق علق الكاتب العام المساعد لنقابة التعليم الثانوي فخري السميطي في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء على قرار الوزير ووصف قرار رئيس الحكومة بانه هروب الى الامان فقد تهرب الحبيب الصيد من المطالب الاساسية التي تطالب النقابة العامة للتعليم الثانوي بتطبيقها وذهب الى تطبيق قرار لا علاقة له بالموضوع الاساسي وهو في تطبيق ما جاء في محضر 1 فيفري 2016 واصدار منح العمل الدوري والترقيات.

وقال السميطي ان قرار رئيس الحكومة بالحاق 17 الف استاذ للتربية البدنية بوزارة التربية هو اعتراف ضمني بان وزير الشباب والرياضة “فاشل” ولم يتمكن من معالجة ملف اساتذة التربية البدنية .

واضاف ان النقابة العامة للتعليم الثانوي لا يعنيها موضوع الحاق الاساتذة بوزارة التربية بقدر ما يعنيها تطبيق محضر اتفاق سابق بينهم وبين الوزارة واكد ان النقابة تسير نحو حجب الاعداد ولن تتراجع الا بتطبيق مطالب اساتذة التربية البدنية
وختم بالتاكيد على ان وزير التربية لم يطلب الى حد الان اجراء أي جلسة تفاوض مع النقابة