عالمي عربي

الثلاثاء,30 يونيو, 2015
طالبان: “داعش” مشروع أمريكي لاستبدال الاحتلال الأمريكي بـ”عدو الله” البغدادي

الشاهد_وصفت حركة “طالبان” أفغانستان، تنظيم الدولة بأنه “مشروع أمريكي، لاستبدال الاحتلال الأمريكي، بعدو الله البغدادي”، وفقا للجنة الإعلامية في حركة طالبان.

وصرّح “عبد الله الوزير” عضو اللجنة الإعلامية في “إمارة أفغانستان الإسلامية”، (طالبان)، عبر حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “ما يسمى (الدولة الإسلامية) والمدعو (البغدادي) هو مشروع أمريكي بإسناد أمريكي فاجتنبوهم، فهم العدو وهدف للمجاهدين أينما ثقفوهم. والله أكبر”.

واتّهم “الوزير”، تنظيم الدولة صراحة بأنه يتلقى الدعم المباشر من الولايات المتحدة الأمريكية، مغرّدا: “إسناد جوي ودعم لوجيستي واستخباراتي يتم تقديمه في ننجرهار لأتباع عدو الله البغدادي”.

وتابع: “ما ينشر على صفحات العدو الأمريكي، ظاهره عداء مصطنع لمشروعهم وباطنه التغطية على إسنادهم المفتوح له. دعاية غبية!”.

وعن رسالة نائب أمير حركة طالبان لتنظيم الدولة قبل أيام، التي وصف فيها البغدادي بـ”الشيخ”، وعناصر التنظيم بـ”المجاهدين”، قال الوزير: “رسالة معالي نائب الإمارة الإسلامية للمدعو البغدادي وأتباعه كانت في إطار التحذير والنصيحة لله لقوم ضلوا عن سبيله”.

يشار إلى أن “ولاية خراسان”، الفرع الأفغاني لتنظيم الدولة، بدأ قبل نحو شهر، هجماته على مقرات حركة طالبان، واغتال العديد من عناصره، وبعض قيادييه، فيما أعلنت الحركة رسميا عن بدء قتالها للتنظيم و “صد عدوانه على المجاهدين”، وفق قولهم.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.