سياسة

الإثنين,1 يونيو, 2015
طارق الفتايتي: قطاع الطاقة كغيره من القطاعات الأخرى تحوم حوله شبهات فساد و مطلب الشفافية صحي

الشاهد_مازالت حملة “وينو البترول” التي ألقت بظلالها على شبكات التواصل الإجتماعي و وصلت إلى الإعلام التقليدي و منه إلى الشارع تثير ردود فعل مختلفة و من ضمنها ما صدر عن طارق الفتايتي النائب بمجلس الشعب عن الإتحاد الوطني الحر الذي اعتبر هذه الحملة ظاهرة صحية في حال لم تكن موظفة من جهات معينة لتنفيذ أجندات ما، مضيفا أنه من الجيد أن يتساءل المواطن التونسي عن حقيقة حجم ثروات بلاده.

وأكد الفتايتي أن الحكومة مطالبة بكشف هذا الملف للرأي العام ومصارحة الشعب إذا كان يملك ثروات من عدمه.

و تابع الفتايتي أن قطاع الطاقة كغيره من القطاعات الأخرى تحوم حوله شبهات فساد موضحا أن الدولة التونسية لا تحصل على نصيبها من استغلال بعض الشركات الطاقية، إضافة إلى وجود شبهات فساد تحوم حول منح التراخيص لعدد من الشركات وفق كلامه.

و شدد الفتايتي على أن الغايات التي ترنو إليها الأطراف التي تبنت الحملة متباعدة ملاحظا أن الجهات التي تقف وراء الحملة كان عليها طرح سؤال «وينو البترول»؟ عندما كانت في الحكم.