وطني و عربي و سياسي

الأحد,21 فبراير, 2016
طائرات بدون طيّار من إيطاليا و طائرتي F-15 من بريطانيا نفّذت عمليّة صبراطة

الشاهد_لا يزال موضوع الغارة الجوية الأمريكيّة التي إستهدفت منزلا يعقد فيه إجتماع لقيادات إرهابيّة في مدينة صبراطة الليبية يلقي بظلاله على المشهدين التونسي و الليبي خاصة و أن نحو 40 من القتلى من جنسيات تونسيّة بينهم العقل المدبر لهجومي باردو و سوسة نور الدين شوشان و قد كشف مسؤولون عسكريون أميركيون عن تفاصيل جديدة حول العملية الجوية التي وجهت ضربة على موقع لتنظيم داعش في مدينة صبراطة.

 

وبيَّن المسؤولون، وفق ما نقلت سي إن إن الأميركية، أن العملية تمت بعدما “انطلقت طائرات من دون طيار من إيطاليا إلى جانب طائرتين أميركيتين من طرازF-15 من بريطانيا حلقت باتجاه مدينة صبراطة على الساحل الشمالي لليبيا، ليتم استهداف 60 عنصرًا بداعش بينهم القيادي نورالدين شوشان”.

وجاءت الضربة الجوية وفق نتائج كشفتها طلعات المراقبة الجوية التي تتبعت ما يجري في المنطقة المستهدفة على مدى أسابيع وأوضحت أن عمليات تدريب متقدمة على الأسلحة والذخائر تجرى في هذه المنطقة.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.