عالمي عربي

الثلاثاء,13 أكتوبر, 2015
ظنا منه انه فلسطيني..صهيوني يطعن صهيوني اخر بالخطأ

الشاهد_قالت الشرطة الصهيونية إنها اعتقلت شخصا “اسرائيليا”، بعد أن طعن مواطنا آخر في مدينة رعنانا، شمالي الأراضي الفلسطينية المحتلة، اعتقادا منه أنه شخص فلسطيني.

وكانت الشرطة قد ذكرت في بيانات سابقة أنها اعتقلت فلسطينيا، بتهمة طعن مستوطن. غير أنها أعلنت في تصريح صحفي جديد أن الحادث وقع على خلفية قومية، بعد أن خطط شخص “إسرائيلي” من سكان المدينة، لاستهداف مواطن عربي.

وقالت:” اتضح من خلال التحقيق أن خلفية الحادث قومية، وأن المهاجم وهو أحد سكان المدينة، وخطط لاستهداف مواطن عربي”.

واضافت:”الإسرائيلي الذي تعرض للطعن نُقل إلى المستشفى وجراحه طفيفة”.

وكان فلسطينييْن اثنين قد نفذا عمليتي طعن، في مدينة رعانانا صباح اليوم، أدتا إلى اصابة 5 مستوطنين، فيما تم اعتقال المهاجميْن، وأحدهما مصاب.

وفي سياق مشابه، قالت لوبا السمري، المتحدثة بلسان الشرطة الصهيونية، إنّ صهيونيا اعتدى على مواطنة عربية واثنين من ابنائها، لدى وجودهم في مدينة نتانيا، شمالي الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأضافت السمري”تم اعتقال المشتبه به، الذين تبين أنه في الأريعينات من عمره، وتمت إحالته للتحقيق”.

ويعيش حوالي مليون و600 ألف من العرب في الأراضي الفلسطينية المحتلة، ويشكلون ما يزيد عن 20% من عدد المستوطنين، البالغ نحو 8 ملايين نسمة.