عالمي عربي

الأحد,1 مايو, 2016
“ضربة لمحادثات السلام”.. الحوثيون يستولون على معسكر للجيش باليمن

الشاهد_ استولى الحوثيون وحلفاؤهم في اليمن على معسكر للجيش شمالي العاصمة صنعاء، اليوم الأحد الأول من ماي 2016، فيما يعد انتكاسة لوقف إطلاق النار الهشّ ومحادثات السلام التي تجري في الكويت بهدف إنهاء الحرب الدائرة منذ نحو عام.

وعلى عكس معظم الجنود اليمنيين رفض الجنود في معسكر العمالقة أن ينحازوا لأي طرف من أطراف الصراع في الحرب الأهلية الدائرة بين الحوثيين المدعومين من إيران وحكومة الرئيس عبدربه منصور هادي التي يدعمها تحالف بقيادة السعودية.

وقال مسؤولون محليون إن الحوثيين شنوا هجوماً مباغتاً على المعسكر الواقع في محافظة عمران واستولوا على كمية كبيرة من الأسلحة عند الفجر.

وأضافوا أن عدداً من الجنود المدافعين عن المعسكر قُتلوا خلال الهجوم.

وقال عبدالملك المخلافي، وزير خارجية اليمن رئيس وفد الحكومة في مفاوضات الكويت التي تدعمها الأمم المتحدة، إن الهجوم “ينسف” المحادثات.

وأضاف في تغريدة على تويتر: “سنتخذ الموقف المناسب رداً على جريمة الحوثي في معسكر العمالقة بعمران من أجل شعبنا وبلادنا”.

وأحرزت محادثات الكويت تقدماً بطيئاً خلال الأيام القليلة الماضية مدعومة بهدنة متماسكة إلى حد كبير منذ العاشر من أفريل. وقال الحوثيون إن السعودية أفرجت أمس السبت عن 40 يمنياً كانت تحتجزهم.

من جانبها اتهمت وكالة أنباء سبأ التي يديرها الحوثيون التحالف الذي تقوده السعودية وقوات الحكومة اليمنية بانتهاك الهدنة 4000 مرة، وقالت إن القصف والهجمات وتحليق الطائرات الحربية صعدت التوتر.