أحداث سياسية رئيسية

الإثنين,4 يوليو, 2016
ضبابية الوضع السياسي وطول المشاورات يضران بصورة تونس في الداخل والخارج

الشاهد_ قال رضوان المصمودي المحلل السياسي ورئيس مركز الاسلام والديمقراطية أن طول الحوار حول تشكيل حكومة الوحدة الوطنية، وضبابية الوضع العام بالبلاد في ظل المشاورات الجارية حول التغيير الحكومي المرتقب اثر مبادرة حكومة الوحدة الوطنية التي طرحها رئيس الجمهورية في حوار تلفزي، مضرة بصورة تونس في الداخل والخارج و بالإقتصاد و بالاستثمار.

و اعتبر المصمودي في تصريح لموقع الشاهد أنه كلما طالت المشاورات كلما كانت لها انعاسات سلبية على الوضع الاقتصادي خاصة، والذي يحتاج الى الاسراع باعلان عن رئيس الحكومة لينطلق في مشاورات تشكيل حكومته، مشيرا الى أن الأهم هو ان تكون الحكومة الجديدة مدعومة من الاحزاب الكبرى والاحزاب الاخرى، لضمان أوسع تمثيلية للشعب التونسي، ولتكون قادرة على المبادرة وتنفيذ القرارات والاسراع بالقيام باصلاحات، مؤكدا على ان كل المؤشرات تدل على أن الوضع بالبلاد لا يحتمل مزيدا من التأخير والتجاذب.