قضايا وحوادث

الإثنين,10 أغسطس, 2015
ضابط جزائري يقتل عشيقته ويقتل باشتباك بعد رفض عائلتها لزواجه منها

الشاهد_أقدم ضابط في جهاز الدرك الوطني الجزائري على قتل صحفية جزائرية كانت تربطه علاقة بها، وكان قد تقدم لخطبتها وباءت محاولاته للزواج منها بالفشل.

 

 

وقالت “cnn” إن القتيلة تعمل مراسلة صحفية لعدد من الجرائد اليومية، كما أنها تشتغل مراسلة لإحدى الإذاعات بالخليج، وكانت على علاقة مع الضابط الذي تعود أصوله إلى مدينة عنابة .

 

 

وأوضحت مصادر أن الضابط طلب من عائلته الانتقال إلى مدينة “يسر” في بومرداس من أجل التقدم لخطبة من يحبها، إلا أن عائلته رفضت ذلك بشدة، ما جعله يعيش حالة اضطراب نفسي من شدة الصدمة.

 

وأشارت إلى أن ما زاد في تعقيد الأمور أكثر هو سماعه بخبر اقتراب حفل زفافها من شخص آخر، الأمر الذي دفعه للذهاب إلى مقر سكن الضحية وبيده سلاح رشاش من نوع “كلاشينكوف”، محاولا إقناع العائلة بالتراجع وفسخ الخطوبة وإبطال حفل الزفاف، لكن طلبه قوبل بالرفض ليفتح النار على الفتاة واثنين من أفراد العائلة، ما أسفر عن مقتل الصحفية وإصابة امرأتين أخريين

 

بدوره، قال بيان وزارة الدفاع الوطني الصادر الاثنين عن مصالح الأمن بدأت عملية تعقب المجرم بعد التعرّف عليه، وبعدها “تم القضاء عليه في اشتباك مع أفراد الدرك الوطني الذين نصبوا له كمينا على مستوى حاجز أمني بعد رفضه الامتثال لأمر التوقف”.