قضايا وحوادث

الخميس,7 أبريل, 2016
صياد إسباني يروي تجربة 3 أيام في بطن الحوت

الشاهد_ نجا صياد إسباني من الغرق في البحر، وظهر بأعجوبة بعد غياب، حيث عاش في بطن الحوت مدة ثلاثة أيام متتالية، على حد قوله. يُذكر أن الصياد تعرض لعاصفة عنيفة قبالة سواحل إسبانيا، واعتقد الجميع بأنه غرق في البحر ومات، ولكنه عاد إلى أسرته بعد ثلاث أيام ليروي قصته الغريبة.

 

هذا الصياد البالغ من العمر 65 عاماً، كان يُعتقد بأنه ميت، وذلك بعد أن قام خفر السواحل الإسباني بالبحث عنه، ولكنهم لم يجدوا أي إشارة تدل على أنه على قيد الحياة. تقول زوجته للصحفيين “صليت وصليت، ولم أفقد الإيمان، ودعوت الله أن يعود سالماً”، وهي الآن سعيدة بعودته بعد تلك الأيام العصيبة.