عالمي دولي

الخميس,16 يونيو, 2016
صورة للأمير ويليام على غلاف مجلة للمثليين.. لماذا؟

الشاهد_ أعلنت مجلة أتيتيود، الأربعاء، أن الأمير وليام سيظهر على غلاف عدد المجلة لشهر جويلية متحدثا ضد إرهاب المثليين، في أول مرة تظهر فيها صورة أحد أعضاء العائلة المالكة في بريطانيا في صدر مطبوعة للمثليين.

وستظهر على الغلاف صورة لوليام مبتسما بجانب العنوان “صناعة التاريخ” ومقولته “يجب ألا يتعرض أحد للمضايقة بسبب ميوله الجنسية أو لأي سبب آخر”.

وقالت المجلة -التي عادة ما تعرض صور رياضيين وعارضين ونجوم آخرين تحت شعارها الأساسي- إن الأمير وقف لالتقاط الصورة بعد لقاء رئيس تحريرها ومجموعة من المثليين والمتحولين جنسيا في قصر كنسينجتون.

ونُقل عن وليام نصحه لأي أحد يتعرض للمضايقة بسبب ميوله الجنسية بالإبلاغ والحصول على مساعدة.

وقال: “لا تكتم ذلك.. تحدث مع شخص بالغ موثوق به.. صديق.. معلم.. خط هاتف للأطفال… أو أي خدمة أخرى، واحصل على المساعدة التي تحتاجها. يجب أن تكون فخورا بشخصك، لا شيء لديك تخجل منه”.

وقالت أتيتيود -التي تصف نفسها بأنها مجلة المثليين الأكثر مبيعا في بريطانيا- إن وليام دعاها الشهر الماضي “لتقديم أعضاء مجتمع المثليين إلى قصر كنسينجتون؛ للاستماع إلى تجاربهم في التعرض للمضايقات”.

وتم تجهيز عدد المجلة -الذي سيبدأ بيع نسخته المطبوعة يوم 22 جوان – قبل إطلاق النار يوم الأحد في ملهى ليلي للمثليين بأورلاندو في ولاية فلوريدا الأمريكية، والذي قتل فيه 49 شخصا.