تحاليل سياسية

الخميس,18 فبراير, 2016
“صورة” تفجر ازمة جديدة داخل نداء تونس و تؤجل اجتماع الهيئة السياسية

الشاهد_بعد طول انتظار و في اشارة واضحة على تواصل الازمة الداخلية التي تعصف بحركة نداء تونس رغم نجاحها في عقد مؤتمرخا الاول مطلع شهر جانفي الفارط تأجّل اجتماع الهيئة السياسية للحزب الذي كان من المقرّر عقده اليوم الخميس 18 فيفري 2016، لأسباب متعدّدة منها المكتب السابق للباجي قائد السبسي بالمقر المركزي للحركة.

 

مصادر من الهيئة السياسية لنداء تونس تحدثت عن ان اللقاء الذي عقده حافظ قائد السبسي بالأمين العام السابق للحركة الدستورية عبد الجليل زدام، في المكتب السابق لقائد السبسي الأب، سبّب حالة من الاستياء والغضب في صفوف جزء من الهيئة السياسية معتبرين ان نجل الرئيس قد اخل بحزمة الاتفاقات التي تم التوصل اليها خلال الأيام القليلة الماضية، والتي تضمّ التزامه بالابتعاد عن صورة الزعيم الأول للحركة الى حين التوصّل الى حل ينهي حالة العطالة التي يعيشها الحزب و اعتبر بعض الندائيين ان التنصيص في الصفحة الرسمية للحزب على صفة لم يتم التداول بشأنها وهي “أمين عام وطني للحركة” امرا خطيرا.


يُشار الى ان الهيئة السياسية لنداء تونس أقرّت، في أول اجتماع لها بعد مؤتمر سوسة، توزيعا جديدا في المسؤوليات تولّى بمقتضاها قائد السبسي الابن منصب رئيس للدائرة الإدارية والمالية و كان من المقرّر أن يتم التطرق خلال اجتماع الهيئة السياسية إلى جملة من النقاط منها اعادة توزيع المسؤوليات مع إمكانية إحداث منصب منسق عام للحركة.


في وقت حساس جدا و في ظل تنامي التخوفات من الانعكاسات السلبية لازمة نداء على الآداء الحكومي و على الأشغال البرلمانية تتسبب “صورة” في اعادة تفجير الازمة داخل الحزب و تؤجل انعقاد الهيئة السياسية.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.