أهم المقالات في الشاهد

الثلاثاء,17 نوفمبر, 2015
صفقة الــ ” handball ” التي اتلفت اسرار بن غربية !

الشاهد _ العديد من اصحاب الفهم السطحي لضحايا الاعلام الملوث اعتقدوا لوهلة ان بن غربية يتحدث من القلب الى القلب للشعب التونسي، وان هذا الاعلامي تاب فجأة من المنكر الاعلامي وانتهى من استنشاق التضليل وكف عن “تزيق” الكذب ، وقرر بعد التوكل على الله ان يصبح مواطنا صالحا ، هكذا لله ولوجه الله لا يبتغ من الشعب جزاء ولا شكورا ، قال الاعلامي المخضرم انه ينوي مصارحة الشعب التونسي وان الامانة تقتضي منه الادلاء بما لديه وان الذي لديه تنوء بحمله الابل ، ثم كانت عودته المظفرة ودخل مطار قرطاج أمنا كما خرج منه وكأنه لم يتحدث عن القتل والاغتيالات ولم يتهم مؤسسات الدولة ولا اثار زوبعة في البلاد.


ارتاح الاعلامي “الشهم” اخذ نفسه ، اكل ، شرب ، استلقى ، ركن الى قيلولة ..كل ذلك والشعب بالخارج يترقب الخبر اليقين ، تثاءب ، نام ثم استيقظ في نشاط، جمع الناس وأعلن من بهو محاكم دولة القانون والمؤسسات انه في حالة نفسية سيئة، واكد القاضي الموقر الخبر اليقين “بن غربية نسي ما قاله” ، سقطت التهمة واقعيا واجلت على الاوراق لممارسة بعض المماطلة وتضييع الوقت في انتظار صفارة الحكم النهائية.


غطس الاعلامي الشهم ، ترقبت الجماهير عودته او صحوته التي ستدفع به في احظان الحقيقة والصدق ، اطل بن غربية بعد غيبوبة ، سألته الجماهير التي تصر على ممارسة رذيلة الثقة فيه وفي امثاله “اين المعلومات ” ابتسم ابتسامة مموهة بين الثعلب والذئب اقرب الى ابن آوى ، ثم سحب من تحت ابطه الملف ، استبشر القوافل المغفلة تلك التي تمد حبل رجائها فوق السراب سألوه “هل هذا ملف الحقيقة التي تحدثت عنها ؟ اعاد بن غربية ضحكته سالفة الذكر وقال ” لا هذا عقد الـــ handball ” ، تساءل البعض في اصرار على مواصلة نهج الغباء “ما دخل جامعة كرة اليد بالسلاح والاغتيالات والانقلابات والمخابرات الاجنبية ؟!! ” ، تمتم احدهم “يبدو ان كل المؤسسات على اختلاف مشاربها ، كبيرة وصغيرة ، موجودة على ذمة اللعبة القذرة ” .

نصرالدين السويلمي