أهم المقالات في الشاهد

الثلاثاء,2 فبراير, 2016
صفته في الوفد “نور الدين بن تيشة”

الشاهد_كشفت الصور التي ألتطقت خلال الجولة الخليجيّة الأخيرة لرئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي أن القيادي في حركة نداء تونس نور الدين بن تيشة قد كان ضمن الوفد الرسمي الذي زار الكويت و البحرين و هو الذي لم يتقلّد أيّة مسؤولية رسمية في مؤسسات و أجهزة الدولة بحسب ما نشر إلى حدّ الآن في الرائد الرسمي التونسي والذي سبق ايضا أن أعلن عن استقالته من “الجريدة” الصحيفة الاكترونية التي هي على ملكه الأمر الذي أثار جدلا واسعا و أسئلة كبيرة خاصّة و أنّ الأخير ليس نائبا بمجلس الشعب.

 

جدل و أسئلة سرّ مرافقة نور الدين بن تيشة للوفد الرئسمي لرئيس الجمهوريّة الباجي قائد السبسي ردّت عليه رئاسة الجمهوريّة بالقول أنّ الرئيس حرّ في إختيار من يرافقونه خلال زياراته الخارجيّة و هذا أمر طبيعي و معروف و يحدث في أكثر من دولة و نادرا ما يقع الإعلان عن تفاصيل و أسباب إختيار أشخاص بعينهم، غير أنّ الظرف الذي تمر به حركة نداء تونس و البلاد عموما خاصّة و أن بن تيشة لم يثبت نفسه في ظلّ الأزمة الأخيرة مع هذا الطرف أو ذاك زاد من حدّة الجدل.

 

الواقع أنّ الجدل في نظر كثيرين لا مبرّر له و التساؤلات المطروحة كذلك لا معنى لها فنور الدين بن تيشة ليس قياديا في نداء تونس فحسب بل هو في حدّ ذاته صفة و مسؤوليّة في الدولة و هو المعروف بمساره السياسي من حزب العمال الشيوعي التونسي إلى حزب التجمع المنحلّ ناهيك عن العلاقة الوطيدة برجل الأعمال المثير كمال اللطيف وصولا إلى الدور الذي لعبه في إستقطاب عدد لا بأس به من الوجوه اليسارية و النقابية لدائرة نداء تونس دون أن ننسى مهمّته الإعلاميّة الواسعة و التي لا ترى بالعين المجرّد، فالردّ على الجدل إذن واضح وضوح الشمس و لا حاجة للتساؤل فليس كلّ إمرئ نور الدين بن تيشة.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.