أخبــار محلية - إقتصاد

الأحد,6 سبتمبر, 2015
صفاقس: الأمن يقمع تحرّك شباب الجهة ” مانيش مسامح “

الشاهد_نظّم اليوم الاحد مجموعة من الشّباب في ولاية صفاقس وقفة إحتجاجيّة ضدّ مشروع قانون المصالحة الإقتصاديّة للتعبير عن رايهم الرافض لمشروع القانون و المطالبة بسحبه.


تعرض نشطاء هذه الحملة في صفاقس الى القمع الشديد من قبل قوات الامن باستعمال الضرب و الركل و الشتم و الغاز المسيل للدموع كما تم ايقاف عدد منهم.

 

وتعرضت الناشطة مريم البريبري إلى الاعتداء من قبل الأمن بالمتراك على رأسها مباشرة لأنها كانت بصدد تصوير الاعتداءات على الناشطات والنشطاء والمواطنات والمواطنين الذين التحقوا بالشوارع للتعبير عن رفضهم لمشروع قانون تبييض الفساد,

 

كما بلغنا خبر الاعتداء على الناشطين “وسام الصغير” و”غازي الطياري” وايقاف هذا الأخير.
واكد نشطاء في تصريح للشاهد أنّ الاعتداءات التي تعرض لها المحتجون في صفاقس اليوم تعد من أشرس الهجمات البوليسية منذ بداية الحملة وفي ذلك دلالة على تغوّل الآلة القمعية ومضيها في ممارساتها اللامشروعة، على حد تعبيرهم.