أحداث سياسية رئيسية

الخميس,9 يونيو, 2016
صراع اديولوجي مفتعل لإبطال تسمية ” الصيرفة الاسلامية” رغم الاجماع على أهمية المضمون

الشاهد_ وصف النائب عن كتلة حركة النهضة وعضو لجنة المالية محمد بن سالم أن الخلاف فيما يخص الصيرفة الاسلامية خلال مشروع القانون المتعلق بالبنوك والمؤسسات المالية، بالمعركة والصراع الايديولوجي، اختلقته أطراف إنزعجوا من التسمية، معتبرا الاشكال الحاصل اديولوجيا طالبت بعض الاطراف النيابية بتجاوزه من خلال المحافظة على الأصل والمضمون والتغيير في التسمية.

وقال بن سالم في تصريح لموقع الشاهد أن مفاهيم ومعايير الصيرفة الإسلامية هي معايير دولية متداولة ، مؤكدا على ضرورة تغليب العقل والمصلحة على الحساسية المفرطة لدى بعض النواب من التسمية، خاصة وأنّ هذا القانون يضمن طريقة انقاذ البنوك وضمان حقوق الجميع، ويوفر ضمانات للمودعين أكثر من القانون القديم.

وبين محدثنا أنه فيما يتعلق بمقترح ترفيع رأس مال البنوك، ضمن الفصل 32 من المشروع المتعلق بالترفيع في رأس مال الادني للبنوك لا علاقة له بما ذهبت اليه بعض القراءات الخاطئة من أن مضاعفة رأس المال أربع مرات سيزيد من المردودية ، مشيرا الى أنه تم التوصل الى حل وسط من خلال الترفيع في رأس المال من 25 مليون دينارا الى 50 مليون دينارا.