عالمي دولي

الثلاثاء,15 مارس, 2016
صحيفة روسية: أفلتنا من “الفخ السوري” الأخطر من حرب أفغانستان

الشاهد_ذكرت صحيفة “موسكوفسكي كومسموليتس” الروسية أن روسيا تمكنت من الإفلات من الفخ السوري الذي ربما كانت عواقبه على البلاد نظريا أسوأ من حرب أفغانستان.
جاء ذلك فى معرض تعليقها علي قرار الرئيس بوتين سحب القوات الروسية الأساسية من سوريا، مشيرة إلى أن بوتين فاجأ العالم بهذا القرار، مثلما فعل عند إعلانه إرسال القوات إلى سوريا.

وذكرت الصحيفة أنه رغم أن من السابق لأوانه الحديث عن النتائج النهائية لدور هذه القوات في سوريا، فقرار سحبها يجب الترحيب به.

وأضافت الصحيفة : لقد تمكنت روسيا من الإفلات من الفخ السوري الذي ربما كانت عواقبه على البلاد نظريا اسوأ من حرب افغانستان. فروسيا تنسحب من سوريا مرفوعة الرأس منتصرة، وكدولة عظمى تمكنت من تغيير مسار الحرب الأهلية في سوريا ولم تسمح بسقوط دمشق على يد المتطرفين، على حد قوله الصحيفة.
وتابعت: طبعا كان الأسد يود بقاء روسيا، ولكن مصالح روسيا لا تتطابق مع مصالحه، حيث بالنسبة لروسيا كان من المهم عدم السماح بتطور الأحداث ناحية تدمير كافة المؤسسات والبنى التحتية للدولة السورية. وهذا ما تم تحقيقه فعلا.
وأردفت : تواجه روسيا اليوم مهمة جديدة – العمل على بقاء سوريا دولة علمانية. فأعداء وخصوم الأسد كثر وهم لا يمكنهم ان يوافقوا على بقائه رئيسا للدولة. وروسيا في مفاوضات جنيف بشأن الأزمة السورية وافقت على إرجاء مناقشة مسألة استقالته، معتبرةً أن قرار سحب القوات دليل على جدية نوايا موسكو.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.