عالمي عربي

الإثنين,17 أغسطس, 2015
صحيفة جزائرية: دماء أبناء البلد يُتاجر بها في عيادات خاصة بتونس والمغرب

في خبر استحوذ على اهتمام عشرات المواقع التونسية والمغربية، نقلت جريدة الشروق الجزائرية أن تحقيقات قامت بها مصالح وزارة الصحة، كشفت نهب وتهريب حوالي سبعة آلاف كيس دم، من طرف المشرفين على ما يعرف بـ”بنوك الدم” في المستشفيات، الجزء الأكبر منها يتجه إلى تونس والمغرب.

 

وبيّنت هذه التحقيقات، حسب ما نشرته الجريدة يوم السبت 15 أوت 2015 أن السنوات الثلاث الماضية شهدت تواطؤ عدد من المسؤولين المباشرين عن حفظ وتخزين وتزويد أقسام الجراحة بالدم مع عدد من الأطباء والممرضين في هذه العمليات التي تهم تهريب سبعة ألاف كيس دم، كل واحد يحتوي على نصف لتر من الدم.

 

ويخضع عدد من الأطباء والممرضين لتحقيقات حول هذه العمليات التي أوصلت الدم الجزائري الذي يقدمه المتبرّعون إلى عيادات خاصة خارج البلاد، خاصة بتونس والمغرب، وفق ما نشرته الجريدة، زيادة على تأكيد تورّط مسؤولين مباشرين في أقسام الجراحة بالمستشفيات الجزائرية، متحدثة عن أن تحقيقات سابقة كشفت تورّط جزائريين وتونسيين ومغاربة في عمليات مشابهة، منها تجارة بيع الأعضاء البشرية.