عالمي دولي

الجمعة,29 يوليو, 2016
صحف تركية تنشر دلائل تورط أميركا بالانقلاب

الشاهد_اهتمت صحف تركية بتصريحات قائد القوات الأميركية في الشرق الأوسط جوزيف فوتيل التي أقر فيها بأن كثيرا من الضباط الذين اعتقلوا في تركيا أو أوقفوا عن العمل حلفاء لبلاده، ورأت في تلك التصريحات اعترافا ضمنيا بتورط الولايات المتحدة في المحاولة الانقلابية الفاشلة التي شهدتها تركيا يوم 15جويلية الجاري.
ونقلت صحيفة “يني شفق” في عددها الصادر اليوم الجمعة عن فوتيل تحذيره في برنامج بولاية كولورادو الأميركية من أن يؤدي “الضعف المقلق” في علاقات واشنطن بأنقرة بعد محاولة الانقلاب؛ إلى تراجع القدرة العملياتية للقوات الأميركية التي تنشط في منطقة الشرق الأوسط.
وقالت الصحيفة التركية إن فوتيل عزا ضعف العلاقات التركية الأميركية بعد الانقلاب الفاشل إلى اعتقال عدد كبير من جنرالات الجيش التركي الحلفاء أو المقربين من الولايات المتحدة، ومن بينهم أعضاء في المجلس العسكري الأعلى، وتسريحهم من مراكزهم على خلفية اتهامهم بالضلوع في محاولة الانقلاب.
وضمن نفس الخبر، أعادت الصحيفة التذكير بالتقرير الذي نشرته في عدد الثلاثاء، والذي أوردت فيه ما قالت إنها أدلة على تورط قائد قوات “إيساف” في قاعدة إنجرليك بتركيا الجنرال الأميركي جون بيل في الإشراف على محاولة الانقلاب بتمويل من المخابرات المركزية الأميركية (سي.آي.إي).
أما صحيفة “ميلي غازيتا” فنشرت صورا لمتظاهرين أتراك يرفعون لافتات كتبت عليها عبارة “الموت لأميركا”، وقالت في تقرير لها إن المتظاهرين كانوا يحتشدون في مدينة أضنة على بعد عدة كيلومترات من قاعدة إنجرليك الجوية مطالبين بإغلاقها ردا على تورط واشنطن في محاولة الانقلاب.
وقالت الصحيفة إن أولئك المتظاهرين يمثلون شريحة كبيرة من الشعب التركي لديها قناعات بأن الانقلاب صنع في الولايات المتحدة لصالح إسرائيل التي أعلنت أنه لم يعد بالإمكان بناء شراكة إستراتيجية مع تركيا.
ورأت الصحيفة أن أي إشارات على تورط واشنطن في خلخلة نظام الحكم بتركيا سيزيد من حالة الغضب في الشارع التركي الذي لا يكنّ كثيرا من المودة للغرب أصلا.