فن

الإثنين,22 أغسطس, 2016
صابر الرباعي يرد: “أشربوا من البحر…ما عندكم وين توصلوا…لن أخضع للإفتراءات والمغالطات”

الشاهد_نشر حساب على موقع التواصل الاجتماعي تويتر باسم “المنسق“، وهو خاص بـ”يواف موردخاي”، رئيس ما يسمى “وحدة تنسيق أعمال الحكومة“، وهي هيئة تابعة لجيش الاحتلال الصهوني، نشر صورة للفنان التونسي صابر الرباعي مع ضابط يرتدي زيا رسميا.

وانتشرت الصورة على نطاق واسع في تونس وفي العالم العربي، وفيها ظهر الرباعي مبتسما في الصورة ما أثار غضب الكثيرين من الجمهور التونسي والعربي حيث انهالت التعليقات الغاضبة من الجمهور على الصورة وعلى الفنان العربي صابر الرباعي.

وفي أول تعليق له على الصورة، قال صابر الرباعي في تصريح حصري لصراحة آف آم، في برنامج La Fiesta مع محمد الغضّاب، إنّ من يروّج لتلك الصورة هم أعداء النجاح بعد الحفل الناجح الذي أحياه في مدينة الروابي شمال رام الله في فلسطين والذي حضره أكثر من 15 ألف متفرّج.

وأكّد صابر الرباعي أنّ من يقف وراء الحملة، هم أناس يصطادون في الماء العكر “وناس فاضية شغل” يعادون كل من يكون ناجحا.

وأوضح أنّ من ظهر معه في الصورة هو المنسق الذي أمّن مرور كامل الفرقة التونسي من الأردن عبر معبر “الكرامة” الحدودي للدخول الى الأراضي الفلسطينية، مبيّنا أن الضابط هو فلسطيني واسمه “هادي” وهو يتعامل مباشرة مع سلطات الاحتلال فيما يخص العبور ودون أي ختم على الجواز ولا أي مقابلة مع المسؤولين في الكيان الصهيوني.

وتابع صابر الرباعي قائلا: “أنا لست غبيّا كي ألتقط صورة مع ضابط في الكيان الصهيوني الذي أعتبره عدوا لي”، مشدّدا على أنه لم يقم بأي حفل في الكيان الصهيوني وأنه تم استقباله من طرف الرئيس الفلسطيني أبو مازن ورئيس الحكومة ووزير الثقافة الفلسطيني وقام بزيارة قبر الزعيم الراحل ياسر عرفات والشاعر الكبير محمود درويش”.

وردّا على من وصفهم بـ “أعداء النجاح ويصطادون في الماء العكر ويقفون وراء الحملة ضده”، قال الفنان صابر الرباعي: “أشربوا من البحر…ما عندكم وين توصلوا…لن أخضع للإفتراءات والمغالطات وكفاكم لعبا على أعصاب الناس”.
واعتبر الرباعي أنّ نشر تلك الصورة في إطار التطبيع مع الاحتلال الصهيوني، يعتبر “عيبا في حقه وحق تونس وفي حق الفنان التونسي بصفة عامة.