سياسة

الخميس,27 أغسطس, 2015
شيخ جامع الزيتونة عمر اليحياوي: عثمان بطيخ يعتبر التعليم الزيتوني تعليما موازيا

الشاهد_أكد الشيخ عمر اليحياوي الذي تم انتخابه رئيسا للهيئة العلمية للجامع الأعظم لمدة 3 سنوات خلفا للشيخ حسين العبيدي، أن مشيخة جامع الزيتونة ستمد إلى جميع الأطراف المعنية وخاصة ووزارة الشؤون الدينية ورئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة ومجلس نواب الشعب، من أجل إحياء التعليم الزيتوني، مؤكدا أنه عند الاتصال بالوزير عثمان بطيخ لطرح موضوع التعليم الزيتوني كان ردّه أنه لا يقبل بالتعليم الموازي.

وأضاف اليحياوي في ذات السياق أن الهيئة لن تستنفد جهودها لإعادة التعليم الزيتوني رغم أن جميع الأبواب أوصدت أمام الحوار معها.

واعتبر اليحياوي أن مواصلة اتهميش الوزارة لموضوع إحياء التعليم الزيتوني واقتصارها على التعليم الهلامي لرفع الأمية، معتبرا أن التعليم الديني المفروض أن يتوجه للشباب لتجنيبهم الانسياق نحو الفكر المتطرف، قائلا أن الهيئة الجديدة ستتحمل المسؤولية أمام منظوريها وتتحمل المسؤولية في تعليمهم ووضع نوع من الفهم لمنع التطرف.

وبين اليحياوي أن من واجب الهيئة العلمية للجامع مقاومة التطرف وذلك لا ينجح إلا بالعودة إلى الأسس وأهمها جامع الزيتونة، وبمساعدة الجهات المعنية بالموضوع، مشددا على أن كل فكر منحرف لا يقاوم إلا بفكر آخر معتدل وهو الفكر الزيتوني.

وكان المجلس العلمي المؤقت لجامع الزيتونة قد أجرى انتخابات المجلس العلمي للمشيخة يوم 23 أوت الحالي، وانتخب الشيخ عمر اليحياوي رئيسا للهيئة العلمية لجامع الزيتونة ، كما تم انتخاب علي العويني مساعدا أولا ومحمد الخريجي مساعدا ثانيا. ومن أبرز التحديات المنوطة بعهدة الهيئة الجديدة للجامع والتي أثارت جدلا خاصة في فترة ما بعد الثورة مسألة إحياء التعليم الزيتوني.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.