سياسة

الإثنين,9 مايو, 2016
شوكات..زيارة الصيد الى ليبيا لم تكن سرّية و هدفها دعم المسار السياسي من أجل حكومة وفاق وطني

الشاهد_أوضح الناطق الرسمي باسم الحكومة خالد شوكات أنّ رئيس الحكومة رصد مليار و400 ألف دينار لهيئة مكافحة الفساد التي كانت قد طالبت بـ7 مليارات من الملّيمات، مؤكّدا أنّ هذا المبلغ هو دفعة أولى لتتمكّن الهيئة من الانطلاق في العمل.

وقال شوكات خلال حضوره في برنامج اذاعي  اليوم الاثنين 9 ماي 2016 إنّ وزير المالية سليم شاكر كان قد أعلن خلال جلسة بمجلس نواب الشعب عن وجود نقاش بخصوص هذه المسالة لان الميزانية المعتمدة تمت مناقشتها والمصادقة عليها في انتظار الميزانية التكميلية أخر السنة، في الأثناء سيقع ضخ مبالغ على شكل دفعات.

وشدّد خالد شوكات على أنّ دور هيئة مكافحة الفساد مهمّ والحكومة ساعية إلى القضاء على مكامن الفساد و انطلقت بالعمل في الإصلاح الإداري لمكافحة الإجراءات المعقدة والتغيب الذي أصبح ظاهرة مقلقة إلى جانب مكافحة الرشوة.

وفي سؤاله عن سريّة زيارة رئيس الحكومة الحبيب الصّيد إلى ليبيا، أكّد خالد شوكات أنّ الزيارة كانت إلى حكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج بطرابلس ولم تكن سرية بل لم يقع الإعلان عنها لاحتياطات أمنية نظرا للوضع الذي تعيشه الجارة ليبيا.

وأعلن أنّ زيارة الصّيد هدفها تعزيز التوجه الخارجي لتونس تجاه ليبيا ولتأكيد رفضها التدخل العسكري مع دعم المسار السياسي من أجل حكومة وفاق وطني، متابعا أنّ رئيس الحكومة أكّد على مكانة ليبيا وقيمة العلاقة التي تربط بين البلدين.

وأشار ضيف ميدي شو إلى دعم الحكومة التونسية لحكومة السراج وتشجيعها لها لبسط حكومة الوفاق هيمنتها على كامل التراب الليبي وأن تسارع في المشاكل الكبرى العالقة.